الاتحاد

الرياضي

الأعضاء المستقيلون يطالبون الوزير بالتدخل وعقد الجمعية العمومية

من اليمين فوزية لطفي وسرحان المعيني ومحمد كاجور وعبدالله أميري خلال المؤتمر الصحفي

من اليمين فوزية لطفي وسرحان المعيني ومحمد كاجور وعبدالله أميري خلال المؤتمر الصحفي

طالبت أندية الشارقة وعجمان والفجيرة وفتيات الشارقة للشطرنج، معالي عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، بالتدخل وأخذ زمام المبادرة لحل مجلس إدارة اتحاد الشطرنج، بناء على ما تقتضيه المصلحة العامة وتعيين من يجده مناسباً لإكمال مهمة الاتحاد لحين اجراء انتخابات جديدة في مايو القادم استناداً للمادتين 57 و59 من النظام الأساسي اللتين تنصان على تدخل الهيئة لحل الاشكاليات القائمة في الاتحادات·
كما ناشدت الأندية الأربعة الهيئة بضرورة التدخل السريع، لأن الأمور التي تمت بالاتحاد في الوقت الحاضر والقرارات التي تتخذ سلبية، وستعود بشطرنج الإمارات للوراء عشرات السنين، علاوة على أنها غير قانونية، ولا تصب في المصلحة العامة، كما أن الأندية المعنية تشك في إمكانية تعاون الأندية مع الاتحاد بشكله الحالي، وأن ذلك لا يخدم المصلحة العامة للوطن·
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الأعضاء المستقيلون محمد كاجور النعيمي أمين السر العام سابقاً وسرحان المعيني أمين السر المساعد سابقاً وعبدالله أميري أمين سر نادي الفجيرة للشطرنج نيابة عن الشيخ محمد سهيل الشرقي المستقيل من الاتحاد والموجود خارج البلاد حاليا، وفوزية لطفي عضو مجلس إدارة نادي فتيات الشارقة للشطرنج· وبحضور آلاء النقبي أمين سر النادي وتناول المجتمعون عدة محاور مهمة كالآتي:
؟ لقد طرأت في الآونة الأخيرة عدة تجاوزات في اتحاد الشطرنج منها قيام رئيس الاتحاد باتخاذ قرارات فردية والتوقيع على الرسائل دون الرجوع إلى المجلس مخالفاً المادة (45) في النظام الأساسي حول اختصاصات الرئيس إلى جانب السفر مع وفود الدولة دون قرار المجلس وتحركه بمفرده وترشيح نفسه للجهات الدولية وتصرفه في الأمور الفنية، كما حدث في دورة الألعاب العربية في مصر على الرغم من أنه غير فني ويتعمد تعطيل اجتماعات مجلس الإدارة مسبقاً لمساءلته عن القرارات الفردية التي يتخذها والتسبب في فقدان الإمارات لمنصب دولي خلال أولمبياد إيطاليا حيث رشح إدارياً بحرينياً بدلاً من عبدالرحمن الشامسي من الإمارات·
؟ تحميل المسؤولية للسكرتير الفني نتيجة لتدخله بطريقة غير سليمة بين الأعضاء والتسبب بوجود خلل في العمل، وهذا لا يخدم اللعبة واللاعبين· وحاول الأعضاء المستقيلون والأندية المعنية إصلاح ما يمكن اصلاحه من خلل داخل الاتحاد لكنهم فوجئوا بكتاب رئيس الاتحاد يطالب فيه تغيير أمين السر العام والأمين العام المساعد علماً بأنهم لا يعترضون على التغيير في حد ذاته وإنما على الطريقة والأسلوب اللذين تم فيهما تدوير المناصب حيث إن الرئيس الذي طالب بالتغيير لم يحضر الجلسة إلى جانب أمين السر المطلوب تغييره لم يكن في الجلسة المذكورة·
؟ عقد الاجتماع الذي تمت فيه تلك القرارات بعد فترة طويلة وصلت إلى سبعة أشهر محملين رئيس الاتحاد مسؤولية مخالفة الفقرة (2) في المادة (43) والتي تنص على أن يجتمع المجلس مرة على الأقل كل شهر بناءً على طلب من الرئيس أو أمين السر العام أو أربعة أعضاء على الأقل وهذا الأمر يضع علامات استفهام حول قانونية المجلس بكامله وبالتالي عدم قانونية المجلس الحالي· وجاء في هذا السياق بأن المادة (49) تنص على سقوط العضوية وفقاً للآتي:
الوفاة أو الاستقالة أو التغيب بدون عذر مقبول عن ثلاث جلسات متتالية أو خمس جلسات متقطعة خلال السنة المالية الواحدة مهما كانت الأسباب·· ومن الواضح أن عدم اجتماع مجلس الادارة لمدة سبعة أشهر كفيل بإسقاط المجلس·
وقال محمد كاجور النعيمي إن عدد أعضاء الجمعية العمومية سبعة أندية فقط وليس ثمانية كما أشار رئيس الاتحاد، وهذا واضح من خلال كشف أسماء الأندية التي وزعها الاتحاد خلال اجتماعات الجمعية العمومية الأخيرة عام 2007 والسنوات التي قبلها، وهذه الأندية هي أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان والفجيرة ونادي فتيات الشطرنج بالشارقة ونادي العين، أما النادي الثامن والذي يريد رئيس الاتحاد إدخاله في العضوية وهو نادي دبي للرياضات الخاصة فهو منتسب وليس ناديا كاملا وله حق التصويت أو الترشيح كما أنه ليس له الحق في العضوية الكاملة·
وأضاف كاجور إن المجلس الحالي تم انتخابه في ستة أندية فقط وليس سبعة أو ثمانية وأن اشارة رئيس الاتحاد إلى أن العدد ثمانية الهدف منه التهرب من عقد جلسة للجمعية العمومية غير العادية التي ستحجب الثقة عن المجلس الحالي·
وقال سرحان المعيني إن الأعضاء الحاليين يمثلون ناديين فقط وأندية الدولة· أما هشام الطاهر فهو موجود بحكم منصبه كأمين عام للاتحاد الآسيوي وبالتالي فإن باقي الأندية الشطرنجية وعددها خمسة غير ممثلة بالاتحاد مما يضع علامات استفهام على مدى قانونية استمرار المجلس الحالي وأنه غير قانوني بالتأكيد وفي هذا السياق فإننا نطالب بضم عضو من نادي العين للشطرنج لعضوية مجلس ادارة الاتحاد·
وأكد محمد كاجور النعيمي بأنهم لا يعارضون ضم أعضاء أو أندية جديدة للاتحاد لكن يجب أن يتم ذلك في ظروف مناسبة أي بعد حل الإشكاليات بين الأندية والاتحاد·
ورداً على ما أشار إليه رئيس الاتحاد من أن حل الاتحاد يتطلب موافقة ثلثي الأعضاء أجاب كاجور بأن هذا الأمر سابق لأوانه حيث إن أربعة أندية من أصل سبعة طلبت عقد جلسة للجمعية العمومية وعلى رئيس الاتحاد الاستجابة لطلبها وتحديد موعد لها طبقاً للنظام الأساسي أما مسألة موافقة الأغلبية أو الثلثين فإنهم يقبلون بنتيجة التصويت داخل الاجتماع·
وقال عبدالله أميري ممثل نادي الفجيرة للشطرنج إنهم يقبلون الاحتكام إلى النظام الأساسي للاتحاد ورفض الالتفاف عليه ومحاولة إضافة أندية ليس لها حق التصويت أو الترشيح أو حضور اجتماع الجمعية العمومية مشيراً إلى قبولهم حكم الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة فيما يخص هذا الموضوع وقبول تفسيرها لبنود النظام الأساسي·
واعترض الأعضاء المستقيلون على فكرة تجزئة محاضر جلسات مجلس الادارة من قبل السكرتير الفني والهدف منها الحصول على بدل نقدي من الجلسات مما دعا الأعضاء الحاليين إلى رفض هذه الفكرة·
وذكرت فوزية لطفي عضو مجلس ادارة نادي فتيات الشارقة بأن ناديها لا يلقى الاهتمام المطلوب من قبل الاتحاد مشيرة إلى أن وصيفة بطلة العرب في البطولة الماضية لم يتم اختيارها ضمن المنتخب الذي شارك في البطولة العربية بسوريا·
في نفس الوقت أوضح سرحان المعيني ممثل نادي الشارقة للشطرنج من عضوية مجلس ادارة الاتحاد أن ناديه قام بمخاطبة الهيئة العامة للشباب والرياضة حول سماح السكرتير الفني للاتحاد لعضو مجلس الادارة نجيب محمد صالح باللعب ضمن بطولة الدولة لفرق الدوري العام مخالفاً المادة (68) من النظام الأساسي حيث لا يجوز لأعضاء المجلس ممارسة التحكيم أو التدريب أو اللعب خلال فترة عضويتهم·
واختتم الأعضاء المستقيلون مؤتمرهم الصحفي مطالبين بعقد اجتماع جمعية عمومية غير عادية ومناشدة الهيئة بتشكيل لجنة مؤقتة في الهيئة لتسيير أمور الاتحاد لحين إجراء الانتخابات اللازمة·
كاجور: ليست إقالة
من جهة أخرى أوضح محمد كاجور النعيمي أمين السر السابق أن قرارات رئيس الاتحاد الأخيرة فيما يتعلق بتغيير المناصب وعملية التدوير لا يعنيان اقالته أو اقالة أمين السر المساعد، وأضاف أن الاتحاد موجود لصالح اللعبة وليس من أجل مصالح شخصية كما يحدث الآن·

اقرأ أيضا

اتحاد جدة والوحدة.. "سباق القمة"