صحيفة الاتحاد

الإمارات

13% انخفاضاً في مخالفات الانشغال بالهاتف أثناء القيادة بأبوظبي

إجراء مكالمة هاتفية خلال القيادة يصرف السائق عن الانتباه  للطريق (من المصدر)

إجراء مكالمة هاتفية خلال القيادة يصرف السائق عن الانتباه للطريق (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

انخفضت مخالفات «الانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة باستعمال الهاتف»، 13% في أربعة أشهر من بدء تطبيق التعديلات الجديدة على قواعد وإجراءات الضبط المروري في الفترة من «1يوليو إلى 31 أكتوبر الماضي مقارنة بنفس الفترة من عام 2016 في إمارة أبوظبي، بحسب إحصائيات مرورية لمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي. وأرجع المقدم الدكتور عبد الله السويدي نائب مدير إدارة مرور المناطق الخارجية بمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي الانخفاض إلى الجهود المبذولة في تعزيز الثقافة المرورية وتكثيف الضبط المروري، محذراً من الانشغال بالهاتف النقال أثناء القيادة، وتأثيره في التركيز، لافتاً إلى أن استعمال الهاتف سواء لإرسال رسالة أو للحديث يؤثر على تركيز السائق وقيادته المركبة بأمان. وقال السويدي إن إجراء مكالمة هاتفية أو استلام مكالمة أو رسالة نصية خلال القيادة يصرفان السائق عن الانتباه والانحراف بين مسارب الطريق وإبطاء سرعة المركبة وتعطيل حركة السير والمرور، وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء وارتكاب العديد من المخالفات والحوادث المرورية الجسيمة المؤدية للوفاة أو الإصابات الخطرة. وأشار إلى جهود المديرية ومتابعتها المستمرة ضمن خطة شاملة للحد من الانشغال بالهاتف أثناء القيادة وتصنيفها ضمن المخالفات الخطرة، وعدم التهاون في تطبيق المخالفة التي نص عليها القرار الوزاري رقم (178) لسنة 2017، بشأن قواعد وإجراءات الضبط المروري «الانشغال عن الطريق أثناء قيادة المركبة باستعمال الهاتف وهي الغرامة المالية 800 درهم و4 نقاط مرورية. وتقوم الدوريات المدنية والشرطية بتشديد الضبط المروري للسائقين غير الملتزمين بإجراءات السلامة واستخدام الهاتف باليد أثناء القيادة، واستخدامه أثناء القيادة من بعض الشباب في التصوير والانشغال بالتقاط أفلام الفيديو القصيرة واستخدام برامج «سناب شات» أثناء القيادة للتواصل مع أصدقائهم.
ودعت شرطة أبوظبي السائقين إلى الانتباه ومراقبة الطريق بكافة الحواس والابتعاد عن كل ما يصرف السائق عن الانتباه والانحراف عن الطريق، ودعت إلى ضرورة الحرص على عدم إبطاء وتعطيل حركة السير والمرور، ومنع تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء وعدم ارتكاب العديد من المخالفات التي تؤدي إلى الحوادث المرورية الجسيمة، وذلك في إطار حرصها على سلامة وأمن مستخدمي الطريق سواء قائدي المركبات أو الجمهور.