منير رحومة (دبي)

تصل بعثة الترجي التونسي بطل دوري أبطال أفريقيا، وممثل القارة السمراء في كأس العالم للأندية، إلى الإمارات 10 ديسمبر المقبل، لإقامة معسكر قصير بمدينة العين، استعداداً لمشاركته الثانية في الحدث العالمي الكبير. وانطلقت تحضيرات الفريق مبكراً للمشاركة المونديالية، وذلك بترتيب إقامة البعثة، وضمان الأجواء الإيجابية التي تساعد الفريق على التركيز في البطولة، وتقديم أفضل مستوياته.
ورغم ضغط المباريات المؤجلة التي تفرض على الترجي خوض 6 لقاءات في أسبوعين فقط، فإن إدارة النادي تعمل بجدية لإكمال مختلف الجوانب اللوجستية الخاصة بالفريق، والتنسيق مع الجهات المعنية لإكمال التحضيرات وفتح صفحة البطولة العالمية بداية من 8 ديسمبر، موعد آخر ارتباط محلي للفريق في الدوري.
ويخوض الترجي أول مباراة له بكأس العالم للأندية 15 ديسمبر، بملاقاة الفائز من مباراة العين وويلينجتون، على استاد هزاع بن زايد.
ويرغب مسؤولو الترجي في الاستفادة من أخطاء المشاركة الأولى في مونديال الأندية باليابان 2011، والعمل على توفير كل أسباب النجاح للفوز في المباراة الأولى، ومواصلة التقدم في جدول المنافسات، حرصاً على تمثيل الكرة الأفريقية والعربية بإيجابية، وترك أفضل الانطباعات.
ومن جانب آخر تعمل إدارة الترجي، بالتنسيق مع السفارة التونسية في أبوظبي، على ترتيب إجراءات سفر المشجعين لتوفير الدعم المعنوي الكبير للفريق في المونديال، وعقد اجتماع بين ممثلي السفارة واللجنة المنظمة لكأس العالم، ويتم الاتفاق على تأمين كل ظروف النجاح لبعثة الترجي الممثل الثاني للكرة العربية إلى جانب العين في البطولة، وبحث الاجتماع عملية شراء التذاكر بالنسبة لجماهير الترجي، والتأشيرات الخاصة بالمشجعين، الذين يتحولون مع فريقهم من تونس، بالإضافة إلى الجالية التونسية المقيمة في الإمارات وبقية الدول الخليجية، ويتوقع أن تتوافد بأعداد كبيرة لحضور المباريات.