الاتحاد

ألوان

طلبة المواهب الإعلامية يخوضون تجربة «الأولى» إذاعياً

طلبة المواهب الإعلامية في مقر إذاعة الأولى (من المصدر)

طلبة المواهب الإعلامية في مقر إذاعة الأولى (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

زار مجموعة من الإعلاميين وأصحاب الموهبة الإذاعية، الملتحقين ببرنامج تطوير المواهب الإعلامية الطلابية بمنطقة دبي التعليمية، بإشراف عائشة بن بيات وأحلام البدور من منطقة دبي التعليمية مقر إذاعة الأولى، حيث التقى الطلاب والطالبات الدكتورة حصة العسيلي المراقب العام للبرامج في إذاعة الأولى، وتعرفوا من خلالها على طموح الرقم واحد في الحقل الإعلامي منذ أمد بعيد، حين أضحت العسيلي «أم الإعلام» ورائدة العمل الإعلامي في الإمارات.

«أم الإعلام»
وخلال الزيارة تعرّف الطلبة الإعلاميون على تاريخ مرجع إعلامي، تنهل منه الكوادر الشابة، باعتبار «أم الإعلام» منبعاً للطاقة الإيجابية، ومخزن أفكار طموحة نحو المستقبل، بما يمكّن الجيل الجديد من الإعلاميين من امتلاك أدوات أكثر ثراء للإبداع إعلامياً، والتزود بأفكار أشد بلاغة في هذا المضمار. وتحاور الطلبة مع العسيلي حول عدد من المواضيع الإعلامية والوطنية، حيث أرشدت الطلبة إلى أخلاقيات وطنية لابد من التسلح بها في مسيرة العمل الإعلامي التي لا تخلو من التحديات، إذ إن العمل الإعلامي يلزمه مدخلات ترتكز على الثقافة والمعرفة والاطلاع، لما للإعلام من تأثير قوي أهلّه لمسمى «السلطة الرابعة». وفي رحاب «الأولى» تعرف الطلبة على آليات عمل الإذاعة والمفردات الإعلامية فيها، وشاركوا بخبراتهم وطموحاتهم وحماسهم الإعلامي، أسرة الإذاعة في جوانب العمل المختلفة.

صقل المواهب
وبهذه المناسبة صرّح الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية، بأن المنطقة تأخذ على عاتقها صقل مواهب ومعارف وتجارب الطلبة في إطار تربوي وتعليمي مبتكر، موضحاً أن زيارة الطلبة الإعلاميين الصغار لإذاعة الأولى تأتي في سياق رفد المواهب الطلابية بخبرات عملية تثري مسيرتهم الطموحة. وأكد المنصوري أن إذاعة الأولى في مؤسسة دبي للإعلام تعتبر واحدة من أجدر المسميات المعرفية والنوعية، كونها مختصة في جوانب التراث والموروث الشعبي الإماراتي، إذ إن الهوية الوطنية أساس راسخ لأي نجاح يُحقق على أرض الإمارات، كما تجسد إذاعة الأولى القدوة المهنية التي توافق الطموح التدريبي لبرنامج تطوير المواهب الإعلامية.

فضول التجربة
وتعليقاً على الفرصة التي أتيحت لطلبة المواهب الإعلامية في إذاعة الأولى، أكدت عائشة بن بيات الفلاسي رئيس وحدة الاتصال الحكومي في منطقة دبي التعليمية، ومشرفة برنامج تطوير المواهب الإعلامية، حرص المنطقة التعليمية على الارتقاء بمواهب طلبتها ومواكبة طموحهم الإعلامي، وتزويدهم بالمزيد من أدوات الثقة والنجاح والطموح، مشيرة إلى أن زيارة إذاعة الأولى والتوقف أمام مسيرة حافلة تجسدها الإعلامية الأولى حصة العسيلي، هو بحد ذاته إنجاز يضاف إلى سجل ما تحقق على صعيد العمل الإعلامي الطلابي. وأوضحت الفلاسي، أن زيارة الطلبة عادت بمردود إيجابي كبير على الإعلاميين الصغار، وقد تجلت روح المعرفة وفضول التجربة على وجوه الجميع، مشيرة إلى أهمية وضع الطلبة في صورة النجاحات الإماراتية الأولى، التي أبدع روادها في ترك بصماتهم في شتى الميادين.

«الأولى مع الأولى»
وتقدم الإذاعة عدداً من البرامج المتنوعة، منها «الأولى مع الأولى» مع حصة العسيلي، الذي يعنى بإبراز القيم الإنسانية، واستعراض تاريخ الشخصيّات التي أثرت الوطن بإنجازاتها وقصص نجاحها، و«عذب الكلام»، ويتناول أجمل أبيات الشعر، إضافة إلى «أمسنا الحاضر» و«صباح الأولى»، و«أخذ وعطا» و«للشباب رأي»، وسواها من البرامج المبتكرة والهادفة.

اقرأ أيضا