صحيفة الاتحاد

الإمارات

«الأنظمة الإلكترونية» ينظم ملتقى «البيانات المكانية»

المشاركون في لقطة تذكارية عقب اختتام الملتقى (من المصدر)

المشاركون في لقطة تذكارية عقب اختتام الملتقى (من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد)

نظّم «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات»، الملتقى السنوي الأول لبرنامج البنية التحتية للبيانات المكانية لإمارة أبوظبي، بحضور ومشاركة أكثر من 100 موظف ومسؤول حكومي يمثلون 75 جهة حكومية، وذلك بفندق أبراج الاتحاد في أبوظبي.
وجاء الملتقى احتفاءً بمرور عشر سنوات على إطلاق البرنامج، وتسليط الضوء على التقدم والتطور الذي شهده منذ انطلاقه، وعرض أهم الإنجازات والمبادرات المتعلقة به والدور المحوري الذي يلعبه في تمكين حكومة أبوظبي ومجتمعها من الوصول إلى معلومات جغرافية وبيانات مكانية محدَثة وعالية الجودة.
وقام فريق عمل البرنامج باستعراض أهم الإنجازات المتمثلة في تزايد وتنوع الجهات الأعضاء لتصل إلى ما يزيد على 75 عضوا من كافة قطاعات الأعمال، وارتقاء مستوى النضج الجيومكاني لديهم، وأتمتة تبادل البيانات الجيومكانية بينهم وزيادة الوعي والمعرفة الجيومكانية في الإمارة.
وقالت خولة الفهيم، مدير إدارة أعمال البنية التحتية للبيانات المكانية في المركز «لقد عملنا على مر السنين باستحداث العديد من المشاريع والمبادرات المتعلقة ببرنامج البنية التحتية للبيانات المكانية في الإمارة مما جعله من أهم برامج التحول الرقمي ضمن حكومة أبوظبي الرقمية. ويلعب البرنامج دوراً أساسياً في تحسين المزايا التشغيلية والعملية للجهات الحكومية ضمن عدة مجالات مثل تحليل الوضع والتأثير، واتخاذ قرارات الأعمال، والاستجابة لحالات الطوارئ، وأمن وسلامة قطاع النقل، وتقييم التوجهات الديموغرافية والتخطيط المجتمعي، وإدارة الموارد وغيرها من الجوانب.»