صحيفة الاتحاد

الإمارات

مخيم «أبناء الفخر» يعزز مهارات أنجال شهداء الإمارات

مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء تشارك في المخيم (وام)

مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء تشارك في المخيم (وام)

العين (وام)

تنطلق اليوم بمنطقة ومنتجع تلال في مدينة العين فعاليات المخيم الشتوي لأبناء شهداء الإمارات الأبرار «أبناء الفخر» الذي ينظمه مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي لتعزيز المهارات الحياتية لأبناء الشهداء.
وتم تخصيص المخيم الشتوي «أبناء الفخر» لأبناء الشهداء لعام 2017 للفئة العمرية ما بين 12 و18 عاما على مجموعتين بمشاركة مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء في مدينة العين ويستمر حتى 24 ديسمبر الجاري.
ويهدف المخيم الشتوي إلى تعزيز وتطوير المهارات القيادية والمهنية والحياتية لأبناء الشهداء لخوض غمار المستقبل وتحمل مسؤولياته بجسارة، وربطهم بالتقاليد الأصيلة والعريقة التي يعتبر الصيد بالصقور جزءا مهما منها وترسيخ الاعتزاز بالموروث الثقافي والوطني للدولة، وإحياء تراث الأجداد والحفاظ على العادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة، واستثمار الطاقة الشبابية لدى هذه الفئة العمرية في تطوير أنفسهم وخدمة مجتمعهم.
وقال الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير مكتب شؤون أسر الشهداء، إن تنظيم المخيم الشتوي «أبناء الفخر» يأتي انطلاقا من حرص القيادة الحكيمة على العناية بأبناء الشهداء والوقوف إلى جانبهم والعمل على تعزيز قدراتهم ومهاراتهم الحياتية والمهنية وتأصيل التقاليد العريقة لديهم، والتي تنبع من الموروث الثقافي الإماراتي وشيمه الطيبة. ويوفر المخيم الشتوي برنامجا حافلا من الأنشطة التي تشمل دروساً نظرية وعملية في مبادئ وأخلاقيات الصقارة العربية والممارسات الصحيحة للصقارة العربية وفراسة الصحراء بشكل يومي خلال الفترة الصباحية، ودروساً قصيرة يومية عن السنع وأساسيات التخييم والقيادة من خلال معايشة الواقع والعمل بروح الفريق الواحد ومسابقات ونشاطات تراثية رياضية وترفيهية وزيارات خارجية لبعض الأماكن مثل قلعة الجاهلي.