دبي (الاتحاد)

أكدت 190 دولة مشاركتها في إكسبو 2020 دبي، ليؤكد المعرض مكانته بوصفه وجهة عالمية تجمع الدول والشعوب تحت شعار تواصل العقول وصنع المستقبل. وبهذا تكون دولة الإمارات العربية المتحدة تجاوزت الرقم المستهدف لمشاركات الدول والذي التزمت بها في ملف الترشيح لاستضافة إكسبو الدولي قبل ما يقرب من عامين من انطلاق فعالياته، حسب بيان أمس.
وجاء هذا الإعلان بالتزامن مع انطلاق فعاليات اليوم الأول لاجتماع المشاركين الدوليين الثالث في إكسبو 2020 دبي اليوم. والذي يشهد مشاركة مئات الممثلين عن الدول المشاركة يجتمعون في دبي للاطلاع على أحدث المستجدات في مسيرة التحضير لاستضافة الحدث الدولي الأكبر في تاريخ المنطقة والعالم العربي.
وينطلق معرض إكسبو 2020 دبي من أكتوبر 2020 وحتى أبريل 2021. ويُتوقع لهذه الوجهة العالمية أن تستقطب أكثر من 25 مليون زيارة، وأن يأتي نحو 70% من زوارها من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي أعلى نسبة من الزوار الدوليين في تاريخ إكسبو الدولي، حيث سيلتقي المجتمع الدولي تحت مظلة واحدة في دبي طوال 6 أشهر احتفالًا بالإبداع والتقدم الإنساني.
وقالت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي: «خلال أقل من عامين يستقبل إكسبو 2020 دبي المجتمع الدولي في الإمارات في احتفال بالإبداع والابتكار على مدار ستة أشهر ليتيح للملايين من الناس عيش تجربة تجمع العالم كله في مكان واحد».
وأضافت: «يُبرز تأكيد 190 دولة مشاركتها في إكسبو 2020 دبي مكانة دولة الإمارات على الساحة الدولية، وثقة العالم بقدرة الدولة على جمع الدول والشعوب معًا. وأود اغتنام هذه الفرصة لتوجيه الشكر لكل المؤسسات الحكومية التي عملت معًا لتحقيق هذا الإنجاز». وينعقد اجتماع المشاركين الدوليين الثالث في إكسبو 2020 دبي يومي 26 و27 نوفمبر ويناقش طيفاً واسعاً من المواضيع المتعلقة بمشاركة الدول في الحدث الدولي المرتقب مثل تصميم أجنحة الدول ومحتواها وسير الأعمال في الموقع والدعم المقدم للدول المشاركة فضلًا عن جلسات إحاطة وجلسات حوارية تجمع المشاركين الدوليين.
وقال فيسنتي لوسيرتاليس، الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض «تعمل الإمارات العربية المتحدة على إنشاء منصة لتعزيز الإبداع والابتكار والشراكة على مستوى العالم عبر أول إكسبو دولي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. وعلى مدى الأيام المقبلة سيستعرض إكسبو 2020 دبي معنا جميع الجوانب المتعلقة بالتحضيرات من أجل إنجاز حدث يحدث فارقاً، وسيكون له أثر كبير على المدينة والدولة المضيفة وعلى الشباب والعالم».