صحيفة الاتحاد

أخبار اليمن

«الهلال» تروي ظمأ 50 ألف يمني في حضرموت

«الهلال الأحمر» تدشن المشروع (وام)

«الهلال الأحمر» تدشن المشروع (وام)

حضرموت (وام)

دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أمس مشروع حفر وتوريد مضخات آبار العضيبة في مديرية غيل باوزير بحضرموت بعد استكمال الأعمال المدنية كافة وربطها بالمضخات، وذلك في إطار جهود توفير المياه ضمن مشاريع البنية التحتية المهمة التي تدعمها الهيئة في ساحل حضرموت، ضمن جهودها الإنسانية لتعزيز الخدمات الأساسية المرتبطة بحياة المواطنين والتخفيف من معاناة نقص مياه الشرب.
حضر الافتتاح، مدير عام مديرية غيل باوزير عدنان محمد حمران، ورئيس فريق الهلال الأحمر في حضرموت عبدالعزيز الجابري ونائب رئيس فريق الهلال الأحمر في حضرموت أحمد النيادي. وثمن المهندس وهيب غانم المدير العام للمؤسسة المحلية والصرف الصحي بمناطق ساحل حضرموت، جهود هيئة الهلال الأحمر في خدمة المجتمع اليمني. مشيراً إلى أن هذا المشروع يغطي احتياجات 50 ألف نسمة وهو عبارة عن آبار تعويضية استبدالية عن الآبار التي دفنها إعصار تشابالا. وأوضح أن المشروع عبارة عن حفر بئرين ارتوازيتين وتجهيزهما بالكامل بالمضخات مع كل ما تستلزمه عملية ربطهما ودخولها الخدمة. منوهاً إلى أنه تم تدشين الآبار والإنتاجية المتوقعة 20 لتراً في الثانية. مشيراً إلى أن هذا المشروع سيخدم مديرية غيل باوزير والأجزاء الشرقية لمدينة المكلا.
وأكد الجابري أن هذا المشروع يهدف إلى تحسين خدمة إدخال المياه في مناطق غيل باوزير ضمن حزمة من مشاريع البنية التحتية التي تدعمها الهيئة.
ونوه إلى أن المشروع يأتي تجسيداً للاهتمام الذي توليه الإمارات وقيادتها الرشيدة لتحسين الأوضاع الإنسانية بصورة عامة، كما أنه تعزيز للمبادرات التي تضطلع بها الهيئة لتخفيف معاناة السكان عبر دعم مشاريع البنية التحتية في مواجهة الظروف الصعبة التي يعيشونها. وأضاف أن المشروع سيعزز ويزيد الكميات المنتجة من حقل آبار منطقة حقل العضيبة وحقل النقعة، وسيوفر كميات إضافية لسكان غيل باوزير والأجزاء الشرقية لمدينة المكلا. مشيراً إلى أن نوعية المياه في البئرين اللتين تم تدشين الضخ فيهما نوعية عذبة ونقية، وتم إجراء الفحوص عليها في المختبرات والتأكد من ملاءمتها صحياً وبيئياً.
من ناحيته، أشاد حمران بتعاون هيئة الهلال الأحمر وتمويلها لهذا المشروع المهم ودعمها لتحسين منظومة المياه، وإسهاماتها المتميزة في حضرموت في الجوانب المختلفة، وعلى رأسها مشاريع إعادة بناء البنية التحتية بحضرموت، إضافة إلى الجوانب المتعلقة بالمشاريع الإغاثية وغيرها. فيما عبر أهالي غيل باوزير عن شكرهم وتقديرهم للإمارات وهيئة الهلال الأحمر على الجهود المقدرة المبذولة في تنفيذ مشاريع حيوية هدفها التخفيف من معاناتهم اليومية.