الاتحاد

الرياضي

رسالة إلى المحرر

تلقى الاتحاد الرياضي رسالة من وليد الشامسي وكيل اللاعبين الدوليين تعقيبا على ما جاء في مقال سابق للزميل محمود الربيعي، وهنا نص الرسالة:
اسمحوا لي أن أرد على ما جاء في زاوية ''هات وخد'' تحت عنوان ''شريف مكة''·· وأقول إنني أتشرف بهذه التسمية ويا ليتني كنت كذلك·· فظاهرة تربّح بعض الإداريين من وراء اللاعبين الأجانب موجودة ولكني لست الوحيد الذي كنت مصدراً لهذه المعلومات·· واذا كنت قد اعترفت بأنني تقدمت بعمولات لبعض الإداريين فإن ذلك للأسف حدث من باب ''مكره أخاك لا بطل'' وعموماً فأنا أود - عملاً بحق الرد - أن أوضح بعض النقاط التي جاءت في المقال وأثارت انتباه الناس وكان من بينهم الأخ أحمد الرميثي الذي أدان موقفي·
؟ أولاً: أعتقد أن الأخ الرميثي وآخرين قد فهموا وجهة نظري بالخطأ، وأتساءل في البداية ماذا كان يمكنني أن أفعل حيال أمر أصبح ظاهرة وإداريين يتكسبون من وراء صفقات اللاعبين الأجانب في الكثير من الأندية؟· أنا لا أدري حقيقة هل يدينني أن أتكلم وأكشف الحقائق؟· وماذا لو فعلت العكس وسكتّ·· أليس ذلك معناه أنني ساكت على الحرام ؟!·
؟ ثانياً: ليعلم الجميع أنني حاولت جاهداً التعامل الصحيح لكنني للأسف فشلت، وأقول ذلك رغم شعوري بالحزن والأسى·· فبعض الإداريين أجبروني على وضع عمولات ورفضوا إتمام بعض الصفقات إلا بهذه الطريقة·· بعضهم كان يقول لي ''شو خصك·· إدارة نادينا عندها استعداد لأن تدفع أكثر·· ولن تنتهي الصفقات إلا بهذه الطريقة·· طريقة نفّع واستنفع''·
ولقد رأيت نفسي مجبراً على ذلك لأن ذلك أصبح الطريق الوجيه عند الكثيرين وإلا لتوقفت للأسف معظم أعمالي·
؟ ثالثاً: عندما كشفت هذه الممارسات انتقدني أصحاب المصالح بعنف ''قائلين لي'' ''هل أنت عبيط''! وبهذه البساطة تعترف على نفسك وتوقف رزقك! وهناك آخرون امتدحوني وأشادوا بموقفي·· وأنا أعلم علم اليقين أن هذا الاعتراف الخطير ربما يحول بيني وبين الكثير من الأندية التي سوف تخاف على نفسها اذا تعاملت مرة أخرى معي·· وأتساءل هل ما فعلته صحيحاً·· وأليس فيه مصلحة عامة·· أم أن الصمت وأكل الحرام هو الصحيح؟
؟ رابعاً: لدي معلومات يشيب لها شعر الرأس·· وأعرف أن هناك أموالاً طائلة قد خسرتها الكثير من الأندية في صفقات مضروبة وفاشلة·· وبالمناسبة عرفت بعض الأندية الكثير من التفاصيل من ممارسات خاطئة من بعض إدارييها وهذه الممارسات خاصة بأموال عامة فماذا فعلت إدارات هذه الأندية؟
؟ خامساً: عندما أمسكت عن ذكر الأسماء في التليفزيون كان ذلك أمراً لا بد من حدوثه حتى لا أعرض نفسي لمساءلة قانونية·· ولم يكن ذلك بمثابة عدم شجاعة مني·· وبالمناسبة فأنا لست الوكيل الوحيد الذي فعل ذلك·
وفي الختام أؤكد أن هذا الطرح فيه فائدة للمصلحة العامة لأن الإداريين الذين تصرفوا بهذه الطريقة في السابق سوف يفكرون ألف مرة بعد نشر الموضوع في وسائل الإعلام والله من وراء القصد·
وليد الشامسي
وكيل اللاعبين الدوليين

اقرأ أيضا

القبض على 23 من مشجعي برشلونة بسبب حوادث في إشبيلية