أعلن برشلونة حامل لقب الدوري الإسباني في كرة القدم الأحد أن لاعبه البرازيلي رافينيا سيغيب لفترة طويلة عن صفوفه بسبب قطع في الرباط الصليبي للركبة، غداة مشاركته في قمة المرحلة الثالثة عشرة ضد أتلتيكو مدريد.

ودخل رافينيا (25 عاما) كبديل مطلع الشوط الثاني في مباراة السبت بين المتصدر برشلونة ومضيفه أتلتيكو (1-1)، وشارك حتى النهاية، وبدا غير مرتاح في مراحل عدة.

ودخل رافينيا في تشكيلة المدرب ارنستو فالفيردي، بدلا من سيرخي روبرتو الذي أكد النادي اليوم أيضاً غيابه لفترة قد تصل لأربعة أسابيع بسبب إصابة في العضلة الخلفية للفخذ.

ولم يقدم برشلونة فترة تقريبية لغياب رافينيا، إلا أنه أكد ضرورة خضوعه لعملية جراحية لمعالجة الإصابة التي تعد من الأخطر بالنسبة للاعبي كرة القدم، وقد تصل فترة التعافي منها إلى أشهر عدة.

وجاء في البيان "تعرض رافينيا لقطع في الرباط الصليبي الأمامي للركبة اليسرى. في الأيام القليلة المقبلة سنمضي إلى علاج جراحي".

وبشأن سيرجي روبرتو (26 عاما)، أكد النادي الكاتالوني غيابه "بين ثلاثة وأربعة أسابيع في العضلة الخلفية (للفخذ) في الساق اليسرى". 

ويتوقع أن يغيب سيرجي روبرتو عن المباراتين المتبقيتين للفريق في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، ومباراتين في الليغا المحلية.

ولم يكن رافينيا عنصراً أساسياً بشكل دائم في تشكيلة فالفيردي هذا الموسم، وبدأ مباراتين في الليغا ضد الغريم ريال مدريد ورايو فايكانو، ومباراة إنتر ميلان الإيطالي على ملعب كامب نو ضمن الجولة الثالثة للمجموعة الثانية لدوري أبطال أوروبا، والتي انتهت بفوز الفريق الكاتالوني 2-صفر.