الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
تقييم شامل لخدمات الصحة العامة في أبوظبي
تقييم شامل لخدمات الصحة العامة في أبوظبي
13 أغسطس 2013 23:50

إبراهيم سليم (أبوظبي) - بدأت هيئة الصحة بأبوظبي في تطبيق مشروع التقييم الشامل لخدمات الصحة العامة باستخدام أداة معتمدة عالمياً، ومعدّة من قبل 7 منظمات عالمية للصحة العامة، ومنها، مركز مكافحة الأمراض الأمريكية “cdc”، بحسب الدكتورة أمنيات الهاجري مدير دائرة الصحة العامة والأبحاث في الهيئة. وأكدت الهاجري أن نظام المشروع يأتي ضمن خطة متكاملة ينتهي خلال العامين المقبلين، مضيفة أن الهيئة اعتمدت 10 من الخدمات الأساسية للصحة العامة كمتطلبات يجب أن تلتزم بها المؤسسات الصحية، كما وضعت معياراً خاصا لكل خدمة، وقياس مدى تطبيقها، ونسب توافرها. وأوضحت أن الخدمة الأساسية الأولى تتمثل في الرقابة الصحية، حيث يتم مراقبة معطيات الصحة العامة ومشاكلها من خلال قسم المراقبة الصحية الذي يقوم بتحليل المعلومات الواردة إليه من خلال البرنامج الإلكتروني المطبق في الهيئة. وأضافت أن من الخدمات الأساسية، تحديد الأمراض الرئيسية والمخاطر الأساسية التي تواجه صحة المجتمع والبحث عن أسبابها، وكيفية التعامل معها، فيما تستهدف الهيئة توافر خدمة ضمان تطبيق معيار أو خدمة توفير المعلومات، مع تعزيز التوعية الصحية للمجتمع، وتمكينه من اتخاذ الخيارات الصحية الصحيحة. وتستهدف الهيئة، تحريك الجهود المجتمعية والشراكات الممكنة لتعزيز الصحة العامة والتفاعل المجتمعي باعتبار أن النظام الصحي يحتاج إلى دعم المجتمع. وشدّدت مدير دائرة الصحة العامة والأبحاث في الهيئة على توافر خدمة تطوير السياسات والاستراتيجيات في مجال الصحة العامة لتعزيز صحة الفرد والمجتمع، ومتابعة تطبيق الاستراتيجيات والخطط والتي تحتاج حالياً إلى المزيد من تعزيز جهود المتابعة للتأكد من تطبيق المعايير من قبل الجهات المطبقة، والتي تشمل المستشفيات الصحية، ومدى التزام المدارس بالتطعيم الصحي المعمول به، وأماكن العمل وغيرها، حيث إن مجال الصحة متسع ويشمل العديد من النقاط والمناطق. وأكدت الهاجري أن الدائرة تسعى من خلال استراتيجيتها إلى وصول الأشخاص على المستوى الفردي إلى الخدمات الصحية التي يحتاجونها، منوهة في هذا الصدد إلى برنامج وقاية، وبرنامج الكشف المبكر من السرطانات من خلال برنامج إلكتروني على موقع الهيئة وضمن تطبيقات الآي فون والآي باد. ودعت إلى تحريك الإدارة المجتمعية لتعزيز الصحة العامة، من خلال الفعاليات التي يتم استضافتها، لأن الإنفاق على الصحة العامة، بحسب الهاجري، ليس على المستوى المأمول حالياً، ومن ثم لابد من توفير المطلوب من الصحة العامة لجميع فئات المجتمع. وأشارت إلى أن من الخدمات الأساسية التأكد من مدى توافر الكوادر المؤهلة في المجتمع لتقديم خدمات الصحة العامة، وتعزيز الوعي الصحي للجمهور، والقيام بخلق جيل مدرب ومثقف، إضافة إلى تقييم الفاعلية والجودة النوعية لخدمات وبرامج الصحة العامة المقدمة لكافة فئات المجتمع. وفيما يتعلق بالخدمة العاشرة المطلوب توافرها في أي نظام للصحة العامة، أوضحت أنها تتمثل في الأبحاث بالمجالات الواسعة للصحة العامة، وليس الاقتصار على الأبحاث الطبية، من خلال أبحاث مبتكرة حول مواضيع مفيدة وتطوير برامج مفيدة في الصحة العامة. ولفتت إلى أن الدائرة تراقب البحث في مجالات الصحة العامة، فيما قد توافق أو ترفض بعض الأبحاث إذا لم تتفق مع الشروط المطلوب توافرها. وفي موضوع آخر، أكدت الهاجري أن الهيئة من خلال دائرة الصحة العامة والأبحاث تركز خلال العام الجاري على صحة الأم والطفل كأولوية رئيسية، مشيرة إلى إعداد خطط متنوعة وبرامج موجهة مخصصة لهذا الهدف من خلال مبادرة “عناية”، حيث جرى التركيز على “الأم والطفل” باعتبارهما أولوية، من حيث التطعيمات والاهتمام بالأم خلال فترة الحمل والولادة وضمان سلامتهما معاً.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©