تعتزم كوريا الجنوبية نشر أنظمة أسلحة تم تطويرها حديثاً في العام المقبل، بما في ذلك صواريخ اعتراضية موجهة على متن سفن، وفقاً لما ذكره مسؤولون في صناعة الدفاع اليوم الأحد.
وقالت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للانباء اليوم، إن الوكالة المعنية بالشؤون الدفاعية أكملت تطوير صاروخ موجه، يسمى هيجونج (القوس البحري)، المصمم لاعتراض صواريخ العدو القادمة أو إسقاط الطائرات.
ويتم إطلاق الصاروخ من منصة عمودية، مع نظام رادار قادر على اكتشاف عدة أهداف في وقت واحد.
وفي اختبار تقييم، أصابت تسعة من أصل 10 صواريخ موجهة أهدافها بدقة، وفقاً لما قال أحد المسؤولين،وقد بدأ تطوير هذا الصاروخ الموجه في عام 2011، وسيتم نشره على السفن البحرية وسفن الإنزال.
كما تخطط الوكالة إلى الانتهاء من تطوير مركبة جوية من دون طيار متوسطة الارتفاع، طراز "إم.يو.إيه.في" في غضون سبتمبر العام المقبل لتسليمها إلى سلاح الجو.
وتلك المركبة هي عبارة عن طائرة بدون طيار تعمل على مسافة ما بين عشرة و12 كيلومتراً فوق سطح الأرض، مع نطاق رادارات يصل مداها إلى 100 كيلومتر.
من المتوقع أن يتم نشر القوة القتالية للصاروخ الكوري سطح - سطح، طراز (كيه.تي.إس.إس.إم) في عام 2020، وهي قادرة على تدمير قطع المدفعية بعيدة المدى المخبأة في الأنفاق تحت الارض.

اقرأ أيضاً.. كوريا الجنوبية وأميركا تستأنفان غداً تدريباتهما البحرية