الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
بلدية مدينة أبوظبي تبدأ اليوم تسليم مساكن الفلاح للمستفيدين
بلدية مدينة أبوظبي تبدأ اليوم تسليم مساكن الفلاح للمستفيدين
14 أغسطس 2013 10:08

تبدأ بلدية مدينة أبوظبي اعتباراً من صباح اليوم الأربعاء تسليم مفاتيح المساكن الجديدة لـ1326 مواطناً اعتمدت أسماءهم ضمن المرحلة الثالثة لمشروع مدينة الفلاح السكنية، بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وأمر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والذي ينبع من حرص سموهما وإيمانهما العميق بضرورة توفير جميع أسباب الحياة الكريمة للمواطن، وتوطيد أركان استقرار الأسرة الإماراتية التي تحظى باهتمام القيادة الحكيمة ورعايتها. وأعلنت البلدية عن تخصيص 25 نافذة لاستكمال إجراءات تسليم المساكن من الثامنة صباحاً حتى الثامنة مساء، من خلال آلية مرنة في المركز الرئيس للبلدية في شارع الشيخ زايد، حيث تتم الإجراءات المطلوبة، ويتم تسليم مفاتيح المساكن لمستحقيها مع كتاب توصيل الكهرباء. كما أعلنت البلدية عن تخصيص المواقف الأمامية بالبوابة رقم واحد، مقابل شارع الشيخ زايد مجاناً خلال فترة تسليم المكرمة مع توفير سيارات كهربائية صغيرة لنقل المستفيدين من المواقف إلى مبنى البلدية. وخصصت البلدية خدمة السيارات المتنقلة لإنجاز معاملات ذوي الاحتياجات الخاصة المستفيدين من المكرمة وتسليمهم مفاتيح مساكنهم مع أوراق توصيل الكهرباء في أماكن وجودهم، وذلك في إطار حرص البلدية على تقديم أفضل معايير الخدمات والسعي نحو إنجاز تسليم البيوت في أسرع وقت محدد. ودعت المستفيدين من المكرمة إلى اصطحاب الأوراق المطلوبة عند المراجعة، وهي صورة جواز السفر وصورة خلاصة القيد، وصورة بطاقة هوية. كما دعت مراجعي الخدمات اليومية لإنجاز معاملاتهم المختلفة من خلال مراكز البلدية بالبطين والزعفرانة والشهامة والوثبة والمصفح وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي والمارينا مول. يذكر أن مشروع مدينة الفلاح السكني الذي يتم تنفيذه على مراحل، يضم 4857 فيللا موزعة على 5 أحياء، ويعد المشروع جزءاً من مبادرات مشاريع مساكن المواطنين التي أطلقتها حكومة أبوظبي عام 2010، والتي تهدف إلى تطوير خيارات سكنية متنوعة للأجيال القادمة تهدف إلى تعزيز الهوية الوطنية. ويتميز المشروع بتصاميم معمارية مبتكرة تتماشى مع نمط الحياة الأسرية للمواطنين الإماراتيين، ويسهم في تقوية الروابط الاجتماعية، حيث تتكون التصاميم من ثلاثة أنماط معمارية تجمع النمط الحديث مع الاحتفاظ في الوقت ذاته بطابع التراث المحلي.

المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©