الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
إيران تتسلم محطة بوشهر من روسيا خلال أسابيع
13 أغسطس 2013 23:24

أحمد سعيد، وكالات (طهران) - أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس عراقجي أمس أن إيران ستتسلم محطة بوشهر الكهروذرية من الشركة الروسية المقاولة بصورة رسمية، خلال الأسابيع القليلة المقبلة. وأفاد في نفس الوقت أن الرئيس الإيراني حسن روحاني لم يقرر بعد زيارة نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة، أو المشاركة بقمة شنجهاي المزمع عقدها في قرغيزستان، فيما استأنف مجلس الشورى الإيراني جلساته لبحث منح الثقة للحكومة الجديدة. ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن عراقجي قوله إن “الجانبين الإيراني والروسي يواصلان محادثاتهما حول التعاون في شؤون النشاطات النووية ومنها إكمال المراحل اللاحقة لمحطة بوشهر، وكذلك بحث تشييد محطات نووية أخرى في إيران”. وأعرب عن أمله بأن تفضي المحادثات مع روسيا إلى نتائج طيبة. وحول المفاوضات بين إيران ومجموعة (5+1) حول ملفها النووي، نفى عراقجي حصول أي تطورات بعد، وقال “لا يمكن الآن التحدث عن تحديد موعد أو تفاصيل حول المفاوضات بين إيران والقوى الكبرى، حتى يعين الرئيس أعضاء الفريق الإيراني في المفاوضات النووية”. من جانب آخر قال عراقجي، إن زيارة روحاني إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة، والمشاركة في قمة شنجهاي المزمع عقدها في قرغيزستان، لم يتم اتخاذ قرار بشأنهما بعد. وأضاف أن الزيارتين مدرجتان على جدول أعماله، لكنه لم يتخذ القرار النهائي بشأنهما لانشغاله بموضوع نيل ثقة البرلمان لحكومته. وحول إمكانية عودة العلاقات الدبلوماسية بين طهران ولندن وإعادة فتح السفارة البريطانية في إيران، قال عراقجي إن مجلس الشورى الإيراني أوصى برفع مستوى التمثيل الدبلوماسي مع بريطانيا إلى مستوى القائم بالأعمال حصراً، في حال استئناف العلاقات الثنائية، مشيرا إلى أن هذا الموضوع يتعلق بمدى تغيير بريطانيا نهجها مع إيران. وحول توجه إيران لتحصيل عائداتها النفطية بالعملات المحلية بدلاً من الدولار الأميركي، قال عراقجي إن إيران تسلمت مبالغ مالية بالعملة الهندية الروبية لقاء تصدير النفط إليها، وسيتم إنفاق هذه العوائد في استيراد السلع من الهند. وأكد أن هذه الفكرة إذا نجحت ستسري على بعض الدول المستوردة للنفط الإيراني، وهذا الأمر يصب في النهاية بمصلحة الدول وعملاتها الوطنية. في غضون ذلك استأنف البرلمان الإيراني أمس جلسته لبحث أهلية التشكيلة الوزارية التي اقترحها روحاني. وأكدت مصادر برلمانية لـ”الاتحاد” أن مناقشة صلاحيات الوزراء قد تستمر استثناء حتى الخميس، حيث سيتم التصويت بشكل نهائي. وذكر النائب حسين سبحاني نيا عضو هيئة الرئاسة البرلمانية لـ”الاتحاد” بأن وزراء التربية والتعليم محمد علي نجفي، والعلوم جعفر ميلي منفرد، والنفط بيجان زنكنه، لاتزال تحوم حولهم التساؤلات. وأضاف أن المحافظين منقسمون بشأن المصادقة على الوزراء.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©