السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الأمم المتحدة تدعو إلى حصر مهمة الطائرات بدون طيار بالمعلومات فقط
13 أغسطس 2013 23:24
إسلام آباد (وكالات) - أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس، ضرورة عمل الطائرات الأميركية دون طيار، في إطار القانون الدولي وفي جمع المعلومات فقط، خلال كلمة له بالجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا في إسلام آباد، حيث بدأ الأمين العام زيارة إلى باكستان أمس تستغرق يومين، وسط توتر حاد بين الهند وباكستان حول منطقة كشمير المتنازع عليها. وقال بان كي مون “كما قلت باستمرار وفي أغلب المناسبات، فإن استخدام الطائرات دون طيار المسلحة يجب أن يخضع كأي سلاح آخر للقانون الدولي الراسخ بما في ذلك القانون الإنساني الدولي”. وأضاف وسط تصفيق الحضور أن “موقف الأمم المتحدة واضح جداً، يجب بذل كل جهد لتجنب الأخطاء والضحايا المدنيين”. وشنت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي آي إيه” مئات الغارات بالصواريخ أطلقتها من طائرات دون طيار على مسلحين مشتبه بهم في شمال غرب باكستان منذ 2004، في حملة تسببت في توتر العلاقات بين إسلام آباد وواشنطن. وتعتبر واشنطن تلك الغارات أداة مهمة في حزبها ضد مسلحي تنظيم “القاعدة” و”طالبان”، إلا أن إسلام آباد تدينها وتعتبرها انتهاكاً لسيادتها وللقانون الدولي، فيما تصر الولايات المتحدة على أن تلك الغارات قانونية. وفي مايو السابق، وضع الرئيس باراك أوباما توجيهات صارمة لاستخدامها. وقال مكتب الصحافة الاستقصائية في بريطانيا، إن واشنطن شنت نحو 400 غارة بهذه الطائرات في باكستان منذ 2004 أسفرت عن مقتل 3500 شخص من بينهم مئات المدنيين. ودشن الأمين العام مبنى جديداً لمركز السلام والاستقرار الدولي في الجامعة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا في إسلام آباد. وستكون مهمته توفير التدريب على جهود حفظ السلام. وأشاد بان كي مون خلال تدشين المبنى بجهود حفظ السلام التي يقوم بها أكثر من 8000 جندي باكستاني يشاركون في مهام بمختلف الدول تحت راية الأمم المتحدة. وقال إن “هناك باكستاني من بين كل 10 من جنود حفظ السلام”، مضيفاً أن “مشاركة باكستان في مهام حفظ السلام تعتبر مهمة للغاية”. ومن المقرر أن يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة اليوم الأربعاء في الذكرى الـ66 لاستقلال باكستان رئيس الوزراء نواز شريف والرئيس أصف علي زرداري. وسيكون بان كي مون الضيف الرئيسي في هذه الاحتفالات السنوية بيوم الاستقلال. وتتزامن زيارة بان كي مون مع حدوث اشتباكات على الحدود بين الدولتين الجارتين النوويتين الهند وباكستان. وقالت إذاعة باكستان، إن بان كي مون أعرب في حوار له عن حزنه بشأن اندلاع أعمال عنف في كشمير، وأكد الحاجة لأن تحسم الدولتين القضية “القائمة منذ فترة طويلة”. ورغم التوتر بين باكستان والهند، إلا أن الأمم المتحدة أعلنت أن زيارة بان كي مون ستركز على دفع جهود التعليم.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©