السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
استئناف الحوار اليمني بغياب غالبية ممثلي «الحراك»
13 أغسطس 2013 23:23
صنعاء (الاتحاد) - استأنف مؤتمر الحوار الوطني الشامل في اليمن، أمس الثلاثاء، في صنعاء، جلسات أعماله بعد توقف دام أسبوعين بمناسبة عيد الفطر، وبغياب غالبية ممثلي مكون “الحراك الجنوبي”، الذي يمثل المعارضة الجنوبية المطالبة بالانفصال عن الشمال.وفيما ذكرت وسائل إعلام يمنية أن جميع ممثلي الحراك الجنوبي في المؤتمر، وعددهم 85 من أصل 565 عضواً، غابوا عن مؤتمر الحوار الثلاثاء، قال القيادي في الحراك، ناصر الطويل، لـ(الاتحاد)، إن “عددا قليلا” من ممثلي المعارضة الجنوبية حضروا جلسة أمس. وأضاف الطويل، الموجود حاليا في عدن، إن قيادة المعارضة الجنوبية المشاركة في مؤتمر الحوار “تجري مفاوضات غير معلنة مع الرئاسة وأطراف أخرى” من بينها قيادات جنوبية في الخارج، بهدف التوصل إلى “حلول” بشأن القضية الجنوبية، التي تعد أبرز أجندة مؤتمر الحوار الوطني، أهم خطوة في عملية انتقال السلطة في اليمن التي ينظمها اتفاق المبادرة الخليجية. ونفى بشدة التقارير التي تحدثت عن اعتزام “الحراك الجنوبي” الانسحاب من مؤتمر الحوار، وقال :”لدينا قضية ندافع عنها وذهبنا إلى صنعاء من أجل أن نشارك في الحوار لحل قضيتنا”، متهماً من وصفها بـ”الأطراف المتضررة من التغيير”، بالترويج لأنباء انسحاب الحراك.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©