الاتحاد

الإمارات

الهلال تفتتح قريبا مشاريع إنسانية وتنموية في مختلف مناطق السودان


أمجد الحياري: أشادت منظمات إنسانية سودانية بالمساعدات الإنسانية والبرامج الخيرية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر في مختلف الولايات السودانية للحد من معاناة الضعفاء والمحتاجين وتحسين ظروفهم·
وأعرب إبراهيم عبد الحليم الأمين العام لمؤسسة الزبير الخيرية خلال لقائه امس بمقر الهيئة سعادة صنعا درويش الكتبي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر عن تقدير المؤسسة للجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة على الساحة السودانية التي تواجه الكثير من التحديات في المجال الإنساني · وقال إن الهيئة ظلت على الدوام بجانب الشعب السوداني خلال المحن و الكوارث التي ألمت به · لافتا إلى الدور المتعاظم الذي تقوم به الهيئة حاليا لمساعدة وإغاثة المتضررين من الأحداث في دارفور· وأكد على أن مشاريع الهيئة الخيرية المنتشرة في مختلف ولايات السودان خاصة في مجال حفر الآبار وإنشاء المرافق الصحية والتعليمية والخدمية ودورالعبادة وكفالة الأيتام وتوفير احتياجات النازحين واللاجئين تساهم في تخفيف معاناة تلك الفئات وتحسين أوضاعها الإنسانية المتردية· وثمن الشراكة القائمة بين الهيئة والمؤسسة في مجالات العطاء الإنساني في السودان، وقال إن التنسيق والتعاون بين الجانبين أسفر عن تنفيذ مشاريع تنموية رائدة تخدم قطاعات واسعة من أفراد الشعب السوداني وتوفر لهم خدمات جليلة في مجالات حيوية وهامة ·
واطلع إبراهيم عبد الحليم سعادة صنعا الكتبي على الترتيبات الجارية حاليا لافتتاح عدد من المشاريع الجديدة التي نفذتها الهيئة في عدد من الولايات السودانية ، مشيرا الى ان المشاريع التي سيتم افتتاحها تتضمن مدرسة ثانوية في مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور ، وخمسة مساجد في ولايات الخرطوم والشمالية والجزيرة ونهر النيل ، و7 آبار في كردفان وسنار والدمازين والجزيرة ونهر النيل إلى جانب إفتتاح مركز صحي متكامل في ولاية الخرطوم · وقال إن تلك المشاريع تم إنجازها في زمن قياسي بفضل الإهتمام الذي توليه الهيئة لمشاريعها في السودان · وقدم الدعوة للأمينة العامة للهلال الأحمر لزيارة السودان للمشاركة في أعمال المؤتمر التأسيسي للمنظمة العالمية للأمومة والطفولة التابعة لمنظمة الزبير الخيرية الذي سيعقد في الخرطوم قريبا وحضور إفتتاح تلك المشاريع التي ستضاف إلى سجل الهيئة الناصع ومبادراتها الكريمة من أجل تحسين ظروف المستضعفين في السودان ·
كمااستقبلت سعادة صنعا الكتبي بمقر الهيئة أمس مها الشيخ بابكر المدير التنفيذي لمؤسسة سند الخيرية في السودان والتي ترعاها حرم رئيس الجمهورية السودانية السيدة وداد بابكر · ونقلت مها الشيخ للأمين العام للهلال الأحمر شكر وتقدير حرم الرئيس السوداني على الجهود الإنسانية التي تضطلع بها الهيئة في السودان، وأعربت عن رغبة المؤسسة في دعم الهيئة لبرامجها وأنشطتها الخيرية والوقوف بجانبها لتحقيق أهدافها المتمثلة في إرساء قيم التراحم والتكافل بين فئات المجتمع، والتوعية بالقضايا الهامة التي تؤثر على الشرائح الضعيفة ورعاية برامج بناء السلام ورعاية المنظمات الوطنية وبناء قدراتها إلى جانب السعي لخلق شراكات بين المنظمات الأجنبية والمؤسسات الخارجية مع المنظمات الوطنية في المجالات المشتركة · وقالت إن المؤسسة بالرغم من ان تأسيسها جاء في العام الماضي إلا إنها نفذت برامج ومشاريع في مجالات الصحة والتعليم والتنمية البشرية ونشر ثقافة السلام ·
من جانبها أكدت سعادة صنعا درويش الكتبي اهتمام الهيئة وتواصلها الدائم مع الفئات المستهدفة في السودان عبر تنفيذ المزيد من البرامج التي تعمل على تحسين ظروفها، مشيرة إلى أن الهيئة تعمل بالتنسيق مع الهلال الأحمر السوداني والمنظمات الإنسانية الأخرى لتقديم خدمات إنسانية تتناسب مع حجم الإحتياجات التي تتطلبها أوضاع المتأثرين من الأحداث الجارية هناك· وقالت إن الساحة السودانية تواجه تحديات إنسانية كبيرة مما يتطلب خلق شراكات قوية بين المنظمات وتوحيد الجهود لتعزيز قدرة السكان هناك ومساعدتهم على التكيف مع ظروفهم الإقتصادية والإجتماعية والإنسانية الراهنة ·
وشددت على أن الهيئة لن تدخر جهدا في سبيل تحقيق تطلعاتها الإنسانية على الساحة السودانية عبر تنفيذ المزيد من البرامج الموجهة مباشرة للمتأثرين في الأقاليم المتضررة، ومن خلال دعم قدرات المنظمات السودانية العاملة هناك وتمكينها من القيام بالدور المنوط بها على ساحتها الوطنية ·
وحضر اللقاء بجانب سعادة الأمين العام الدكتور صالح موسى الطائي مدير إدارة الإغاثة والطوارئ في الهلال الأحمر·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته