الأربعاء 18 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
واشنطن تدعو إلى وضع حد لـ «الاعتقالات السياسية»
13 أغسطس 2013 23:22

واشنطن (ا ف ب) - دعت الولايات المتحدة مساء أول أمس الحكومة المصرية المؤقتة إلى وضع حد لكل “الاعتقالات السياسية”، من دون أن تشير علناً إلى الرئيس المعزول محمد مرسي. وقالت مساعدة المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف إن “موقفنا لم يتبدل. نستمر في الدعوة إلى إنهاء كل التوقيفات والاعتقالات ذات الدوافع السياسية، ونشدد على أنها لا تساعد مصر في تجاوز هذه الأزمة”. وكانت المتحدثة ترد على سؤال حول قرار اتخذه القضاء المصري أول أمس، بتمديد حبس مرسي 15 يوماً على ذمة التحقيق. وكانت الدبلوماسية الأميركية دعت من قبل إلى إنهاء توقيف مسؤولي النظام السابق، ولكن من دون أن تسمي الرئيس المصري المعزول. ورأت هارف أن استمرار اعتقال الأشخاص في السجون واحدة من المشاكل التي يجب أن تحلها مصر بنفسها، إذا كانت تريد تجاوز الاضطرابات السياسية التي شهدتها في الأسابيع الستة الماضية. وقالت هارف “يعود إلى الشعب المصري أن يقرر ما هو شكل حكومته القادمة. قلنا وكررنا أن القرار لا يعود إلينا”. وقالت الناطقة باسم الخارجية الأميركية “هناك حاجة إلى عملية شاملة وديمقراطية”، مؤكدة على الحاجة إلى أن يحترم القادة المصريون حق الناس في التجمع السلمي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©