قدم رجل جزائري شكوى إلى مصالح الأمن في مدينة "غرداية" في الجزائر، ضد جاره اتهمه فيها بقتل كلبه، بعد أن دس له السم، وطالب الرجل بتعويض قدره 100 مليون سنتيم جزائري لجبر الضرر المترتب عن مقتل الكلب، حسب ما أفادت صحيفة "الخبر" الجزائرية. وحسب الصحيفة، قال الرجل في نص الشكوى، إن كلبه من سلالة نادرة ألمانية، وأنه مات فجأة ودون معاناة من أي مرض، مع إثبات من طبيب بيطري يؤكد بأن الكلب مات بسبب الإصابة بتسمم، حيث قال إن جاره هو المتسبب في ذلك، إذ كثيرا ما اشتكى من الإزعاج الذي يسببه له الكلب في الليل.