الاتحاد

الاقتصادي

انخفاض مبيعات السيارات 18% في الولايات المتحدة خلال 2008

انخفضت مبيعات السيارات في الولايات المتحدة خلال عام 2008 بنسبة 18,5% إلى 13,2 مليون سيارة من 16,2 مليون سيارة في عام 2007 مسجلة أقل نتيجة سنوية منذ عام ·1992
وانخفاض المبيعات بواقع ثلاثة ملايين سيارة هو الاكثر حدة منذ عام 1974 حين كان الاقتصاد الأميركي لا يزال يعاني من تأثير أول صدمة نفطية·
كما أعلنت فرنسا واليابان وإيطاليا أمس الأول انخفاضات حادة في مبيعات السيارات في ديسمبر الماضي مما أضاف إلى مجموعة من البيانات المحبطة من قطاع يتحمل وطأة تراجع ثقة المستهلكين في حين تسود التوقعات بالمزيد من التراجع في ·2009
وانخفضت مبيعات السيارات الأميركية بنسبة 36 في المئة في ديسمبر الماضي، وقادت كرايسلر وهيونداي موتور وتويوتا موتور تراجع المبيعات·
وانخفضت مبيعات كرايسلر بنسبة 53 في المئة في شهر ديسمبر الماضي، الذي كافحت فيه مع منافستها الأكبر جنرال موتورز للحصول على مساعدة مالية قدرها 17,4 مليار دولار من الحكومة الأميركية·
وانخفضت مبيعات تويوتا بنسبة 37 في المئة في نفس الشهر لتسجل أكبر تراجع للمبيعات في الولايات المتحدة منذ عام 1980 على الاقل·
وانخفضت مبيعات هيونداي 48 في المئة وكان رد فعلها بدء حملة تسويقية تعرض على المستهلك الأميركي إعادة السيارة الجديدة إذا فقد وظيفته·
وأعلنت شركة صناعة السيارات الألمانية بي إم دبليو أمس الأول تراجع مبيعاتها في السوق الأميركية خلال العام الماضي بنسبة 9,7% مقارنة بعام ·2007
وذكرت الشركة التي يوجد مقرها في مدينة ميونيخ أن مبيعاتها في السوق خلال ديسمبر الماضي انخفضت بنسبة 35,9% عن الشهر نفسه من العام الماضي·
وذكرت الشركة أن مبيعات سيارات علامة بي إم دبليو انخفضت بنسبة 40,2% خلال الشهر الماضي في حين استقرت مبيعات سيارات ميني التي تنتجها عند مستويات الشهر نفسه من العام الماضي مسجلة ارتفاعا طفيفا نسبته 0,1% ·
وكان التراجع في مبيعات السيارات متوقعاً إلى حد كبير وجاء أفضل قليلاً من بعض أسوأ التوقعات؛ غير أن التراجع المستمر لمبيعات السيارات سيزيد بكل تأكيد المخاوف بشأن عمق الكساد الحالي في الأشهر الأولي من عام ·2009
وقال جيسي توبراك المحلل في ادموندز دوت كوم ''شهرا يناير وفبراير من أبطأ أشهر العام عادة بالنسبة للصناعة تاريخياً وبالنسبة لشهر مارس لن نشهد على الارجح أي زيادة على الاطلاق''·
وانخفضت مبيعات هوندا بنسبة 35 في المئة في ديسمبر وفورد بنسبة 32 في المئة كما انحفضت مبيعات كل من جنرال موتورز ونيسان بنسبة 31 في المئة·
وهذه أول أرقام لمبيعات سيارات تصدر منذ ان قدمت وزارة الخزانة الأميركية قروضا مبدئية لجنرال موتورز وكرايسلر بلغت ثمانية مليارات دولار لتفادي أزمة سيولة حذر الاثنتان من انها وشيكة، وتبع التباطؤ في السوق الأميركية تراجع حاد في أسواق آسيا وأوروبــــا في النصـــف الثــــاني من عام 2008 كما بدأت تلك الأسواق تظهر مؤشرات على تباطؤ أعمق·
وتسعى شركات السيارات في أرجاء العالم جاهدة لخفض مخزون السيارات غير المباعة ولجأت لاغلاق مصانع وخفض عدد العاملين وعطلات طويلة للعمال·
وأعلنت فرنسا عن تراجع مبيعاتها بنسبة 15,8 بالمئة واليابان بمعدل قياسي بلغ 22 بالمئة في ديسمبر بعد إعلانات تراجعات الأسبوع الماضي في مبيعات السيارات في إيطاليا وإسبانيا وبلجيكا مواصلة الانخفاضات في الشهور القليلة الماضية ، إذ مازال الوضع الاقتصادي الهش يؤثر على كل من المقرضين الذين يوفرون الائتمان لشراء مركبات جديدة والمشترين المحتملين·
وقال ستيوارت بيرسون المحلل في كريدي سويس ''أتوقع أن تتراجع (المبيعات) بأكثر من عشرة بالمئة في مختلف أرجاء أوروبا في الجزء الأول من عام ,,·2009 لكن ذلك لن يدهش أحدا''، ويواجه صناع السيارات في مختلف أرجاء العالم صعوبات في خفض مخزوناتهم من المركبات غير المباعة وبعضهم لجأ إلى اغلاق مؤقت لمواقع الانتاج وخفض الوظائف ومد عطلات العاملين·
وقال محللون في سيتي جروب إنهم في أوروبا يبنون توقعاتهم على أساس تراجع بنسبة 15 بالمئة أخرى في المبيعات، وقالوا في مذكرة بحثية ''لا أرباح ولا توزيعات للأرباح·· من المتوقع أن تكون هذه هي النغمة السائدة في عام ·''2009
وفي اليابان قال اتحاد مصنعي السيارات إن أسوأ تراجع في مبيعات السيارات اليابانية على الاطلاق الذي شهدته في ديسمبر يشير إلى ان التوقعات القاتمة بالفعل لمبيعات السيارات في 2009 قد تحتاج لمراجعة أخرى·
وتوقع الاتحاد الياباني الشهر الماضي انخفاض الطلب على السيارات الجديدة إلى 4,86 مليون مركبة هذا العام -هو أول انخفاض دون مستوى خمسة ملايين في 31 عاماً- لكن تاكيشي فوشيمي رئيس الاتحاد قال إن حتى هذا التوقع لم يأخذ في الاعتبار حجم التراجع في ديسمبر، وقال للصحفيين ''لم نتوقع ان تهبط المبيعات بهذه الدرجة''·
وشهدت مبيعات السيارات في إيطاليا رابع أكبر منتج للسيارات في أوروبا بعد فرنسا وألمانيا وبريطانيا تراجعاً بنسبة 13,3 بالمئة في ديسمبر، ومن المنتظر صدور البيانات الألمانية في وقت لاحق هذا الاسبوع

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري