صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

مقتل شقيقة رئيس هندوراس في تحطم مروحية

تيغوسيغالبا (أ ف ب)
 
لقي ستة أشخاص بينهم شقيقة رئيس هندوراس المنتهية ولايته خوان اورلاندو ايرنانديز التي تشغل منصب وزيرة الاتصال في حكومته، مصرعهم السبت في حادث تحطم مروحية كانت تقلهم في منطقة جبلية قرب العاصمة تيغوسيغالبا.


واعلن الجيش في بيان وزع على وسائل الإعلام إنه "لم يعثر على ناجين" في مكان الحادث الذي وقع في جبل يربابوينا على بعد نحو أربعين كيلومترًا عن العاصمة.


وكانت المروحية وهي من نوع "ايكوروي اي اس35 بي-3" تقل هيلدا ايرنانديز (51 عاما) وزيرة الاتصال في الحكومة الحالية.


وكانت هيلدا ايرنانديز شاركت في الحملة الأخيرة لانتخاب شقيقها في الانتخابات المثيرة للجدل التي لم تعلن المحكمة الانتخابية العليا الفائز فيها حتى الآن بعد ثلاثة أسابيع على الاقتراع.


وقتلت في الحادث مع الطيار ومساعد الطيار ورجلي امن وسيدة برتبة كابتن في الجيش.


ووضع الرئيس ايرنانديز على موقع تويتر للرسائل القصيرة صورة لشقيقته وعليها شريطة سوداء، من دون أن يكتب أي تعليق.


وعبر الرئيس السابق مانويل زيلايا الذي يقود تحالف المعارضة اليساري للرئيس ايرنانديز، عن "تعازيه وتضامنه مع الرئيس وعائلته".


وما زالت المحكمة الانتخابية تجري تعدادًا للأصوات قبل إصدار قرارها النهائي بشأن النتيجة بعدما تحدثت المعارضة عن عمليات تزوير.