الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
ألبا: إذا كان بيل بـ 100 مليون فإن ميسي لا يقدر بثمن
ألبا: إذا كان بيل بـ 100 مليون فإن ميسي لا يقدر بثمن
13 أغسطس 2013 22:10

محمد حامد (دبي) - في إطلالة مطولة عبر صحيفة «ماركا» الإسبانية تجاوز خوردي ألبا، الذي يلعب دور الرئة اليسرى في جسد الفريق الكتالوني حساسية الظهور عبر صحيفة مدريدية، وأكد أنه لم يشاهد النجم الويلزي جاريث بيل الذي تدور حوله ضجة كبيرة في الأسابيع الأخيرة، وأشار ألبا إلى أنه إذا كان بيل يساوي 100 مليون يورو، فإن رفيق دربه في صفوف البارسا ليونيل ميسي لا يقدر بثمن. وتابع ألبا: «فيما يخص أسعار اللاعبين فإن الأمور نسبية إلى حد بعيد، فالأمر يتوقف على حاجة النادي وقدراته المالية، وإمكانات اللاعب ليس الفنية فحسب بل التسويقية أيضاً، كما أن الأيام وحدها كفيلة بحسم الجدل وإظهار ما إذا كان أي لاعب يستحق ما دفعه النادي للحصول على خدماته أم لا، وللحق أقول: إنني لم أشاهد جاريث بيل في الملعب لكي أتحدث عن مدى استحقاقه لهذه القيمة المالية، ولكنه لاعب جيد، كما يقولون، لا أعلم ماذا يساوي ميسي بالمقارنة مع بيل أو غيره من اللاعبين، ولكن ما أعلمه جيداً أن ميسي أفضل لاعب في العالم، وبالنسبة لي لا يقدر بثمن، ولا يمكن مقارنته مع أي لاعب في العالم، بل إنه سيظل رقم واحد إلى أن يقرر هو التنازل عن عرشه». ولكن هل سيظل الدوري الإسباني منحصراً بين العملاقين الريال والبارسا؟ أجاب ألبا قائلاً: «هذا هو الواقع الحالي، وهذا ما حدث خلال السنوات الماضية على الأقل، ولكن هذا لا يمنع من الاعتراف بوجود أندية قوية مثل أتليتكو مدريد وفالنسيا وريال سوسيداد في بعض الفترات، وعموماً يجب ألا نفكر في إقصاء أي فريق من حلم المنافسة على الليجا». وقال ألبا: «هدف البارسا خلال الموسم الحالي هو القتال على جميع البطولات، بداية من الليجا ودوري الأبطال، والسوبر، نعلم أن المهمة ليست سهلة ولكن هدفنا هو الفوز بجميع البطولات، وما حدث خلال الموسم الماضي أننا تلقينا الكثير من الانتقادات على الرغم من الفوز بلقب «الليجا» برصيد مذهل من النقاط وصل إلى 100 نقطة، ولكن ما حدث في دوري الأبطال والخروج بطريقة سيئة جعل الصورة تبدو سيئة، لم نقدم المستويات التي تشفع لنا في البطولة القارية، خاصة أن البايرن ظهر بصورة مبهرة على حساب جميع الأندية التي شاركت في البطولة». ورفض ألبا الحديث عن فترة التوتر التي غلفت علاقة البارسا والريال في عهد مورينيو، كما امتنع عن التعليق على الفارق بين مورينيو وأنشيلوتي، مؤكداً أنه يحق له الحديث فقط عن مدربه تاتا ماريتينو وليس أي مدرب آخر، ونوه في الوقت ذاته إلى إنه دائماً يميل للحديث عما يحدث داخل الملعب، ولا يهتم كثيراً بالتجاذبات والمشكلات التي تحدث خارج نطاق المستطيل الأخضر. ولكن هل يتمنى ألبا مواجهة البايرن في نهائي دوري الأبطال والثأر منه؟ قال: «نخطط للوصول إلى النهائي والفوز باللقب القاري، هذا هو هدفنا الأساسي، ولا يهم من هو المنافس في هذه الحالة، أؤكد أن ما حدث أمام البايرن أصبح من الماضي، قد يحفزنا على تجنب الوقوع فيه مجدداً، ولكننا لا ننشغل بالثأر ولا نفكر بهذه الطريقة، كما أنني لا أفضل مواجهة فريق بعينه في نهائي دوري الأبطال، لا فارق بين الريال والبايرن في هذه الحالة، المهم أن نستعيد لقب البطولة». وعاد ألبا للحديث بإعجاب كبير عن نجوم البارسا، مؤكداً أنه كان يعلم جيداً أنهم الأفضل في العالم قبل أن ينتقل إلى صفوف الفريق، ولكنه تيقن أنهم الأفضل على المستويين الكروي والإنساني بعد أن انخرط في صفوف النادي الكتالوني، واختص ألبا ميسي وتشافي وإنييستا بالذكر في هذا الجانب. وماذا عن نيما؟ قال ألبا: «لقد شاهدته عبر تسجيلات فيديو وكان مبهراً، ثم شاهدته في مونديال القارات وكان رائعاً حقاً، والآن نحن نلعب ونتدرب معاً، وأؤكد أنه لاعب رائع، وسوف يبرهن على ذلك قريباً جداً، ومن المهم جداً أن يتعلم ويستفيد من اللاعبين المحيطين به ومن المجموعة لكي يصل إلى قمة مستوياته، لم نتحدث معاً عن فوز البرازيل علينا في نهائي القارات، لأننا اعتدنا في النادي ألا تحدث في الأمور الخاصة بالمنتخبات».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©