محمد الدمرداش (القاهرة)

كشف عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد العربي لكرة القدم، عن أن الاتحاد برئاسة المستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة بالسعودية، قرر تأجيل ربع نهائي كأس زايد للأندية الأبطال، لتقام في أواخر فبراير وشهر مارس المقبل، رغم أن جولات إياب دور الـ 16 تنتهي 11 ديسمبر المقبل.
ونجح الوصل الإماراتي والنجم الساحلي التونسي في حجز مقعديهما في دور الثمانية على حساب الوداد والأهلي، وتبقى 6 مقاعد أخرى لا يزال الصراع عليها مشتعلاً بين الزمالك والإسماعيلي والاتحاد السكندري «مصر»، والنفط «العراق»، والهلال وأهلي جدة والنصر «السعودية»، ووفاق سطيف، واتحاد الجزائر ومولودية «الجزائر»، والمريخ «السودان»، والرجاء «المغرب».
أوضح عامر حسين في تصريحات لـ «الاتحاد» أن الاتحاد العربي وافق على تأجيل انطلاق مباريات ربع نهائي كأس زايد، في فبراير ومارس المقبلين، بسبب تنظيم الإمارات لكأس الأمم الآسيوية من 5 يناير إلى 1 فبراير وانشغال منتخبات الإمارات والسعودية والعراق بخوض منافسات البطولة القارية.
شدد رئيس لجنة المسابقات على أن الاتحاد العربي قرر مراعاة اشتراك المنتخبات الثلاثة في كأس الأمم الآسيوية بالإمارات، ووافق على تأجيل منافسات دور الثمانية، حتى يتيح الفرصة للمنتخبات للمشاركة بكل قوة في البطولة، وأن يكون اللقب القاري عربياً، موضحاً أن الاتحاد العربي يدعم جميع المنتخبات المشاركة في كأس آسيا، والتي تشهد وجود عدد كبير من الفرق العربية وهي، الإمارات والسعودية والعراق وفلسطين والبحرين وسوريا والأردن واليمن ولبنان وعُمان.
وأضاف أنه بعد نهاية كأس الأمم الآسيوية، يقيم الاتحاد العربي، حفلاً للكشف عن قرعة دور الثمانية وتحديد المواجهات في نصف النهائي، وكذلك تحديد مواعيد المباراة النهائية لكأس زايد للأبطال، حيث من المنتظر أن يقام الحفل في السعودية، ويتم الإعلان عن موعده خلال الفترة المقبلة من جانب مسؤولي الاتحاد العربي.