صحيفة الاتحاد

الرياضي

مارادونا: تين كات وقع في المصيدة!

اللياقة والتنظيم الجيد كانا في مصلحة باتشوكا (الاتحاد)

اللياقة والتنظيم الجيد كانا في مصلحة باتشوكا (الاتحاد)

علي معالي (أبوظبي)

يرى الأرجنتيني دييجو مارادونا مدرب الفجيرة، أنه ليس معنى خسارة الجزيرة في مباراة المركز الثالث، أنه لم يقدم المستوى المطلوب، بل إنه ظهر بمستوى مشرف للغاية في البطولة العالمية التي تضم نجوم العالم من مختلف القارات.
قال مارادونا في تحليل خاص لـ «الاتحاد»: ما قدمه الجزيرة من وجهة نظري، ليس شرفاً فقط للكرة الإماراتية، بل العربية أيضاً، لأنه قدم مباريات ممتازة، ويكفي ما فعله أمام ريال مدريد في نصف النهائي، حيث كان الفريق على أبواب التأهل إلى النهائي العالمي، وهذا في حد ذاته عمل رائع من مجموعة اللاعبين.
وأضاف: سبق وأن قلت إن نظام البطولة به تمييز كبير بين أندية القارات والمشاركة، ويحسب للجزيرة أنه بدأ مع الانطلاقة الأولى للمنافسات، واستمر حتى الساعات الختامية، ومن وجهة نظري أعتبر الجزيرة هو البطل غير المتوج، ويكفي أن الفريق لعب المباريات باثنين من الأجانب فقط، والبقية صناعة محلية، وهذا في حد ذاته إنجاز رائع، ولابد أن نرى الفرق الأخرى، لكي نضع المقارنة في النهاية، ولكن عندما تقارن الأسماء من لاعبي الجزيرة ونظرائهم بالفرق العالمية، أؤكد أن الجزيرة كان ممثلاً رائعاً للكرة العربية والإماراتية.
وقام مارادونا من خلال رؤيته لمباراة أمس بين الجزبرة وباتشوكا، بوضع تحليل مبسط للمباراة، وقال: شهدت البداية هجوماً سريعاً من باتشوكا، ووضحت النزعة في الدقائق الأولى، على أمل تسجيل هدف مبكر، ويبدو أن المدرب الأوروجوياني لباتشوكا شاهد الجزيرة جيداً، ووضح أن الدفاع الإماراتي محصن ومتمركز بصورة مناسبة في الخطوط الخلفية، وهو ما جعل أول 15 دقيقة تمضي بإيجابية.
وأضاف: الخطورة بدأت مع الدقيقة 18، عن طريق ضربة حرة، تم تحويلها إلى داخل منطقة الجزاء، لكن رأسية المدافع أوسكار فابيان علت مرمى الجزيرة، وهي أولى المؤشرات الخاصة بالهجوم المكسيكي.
وقال: أحرز جوناثان أوريتا جناح باتشوكا هدف التقدم، من مجهود فردي، بعد مراوغة مدافع الجزيرة، ووضع الكرة بكل سهولة داخل مرمى خالد السناني الذي لم يستطع التصدي للكرة، والهدف من وجهة نظري تقع مسؤوليته على عاتق 3 لاعبين، بداية من مبارك بوصوفة، في وسط الملعب، حيث لم ينجح في الاستحواذ على الكرة، وأخطأ المدافع سيف المقبالي، في التعامل مع الكرة، لينطلق بها فريق باتشوكا، وهنا وقع الخطأ الثالث من فارس جمعة الذي لم ينجح في إبعاد الكرة، قبل أن يتم الدخول بها إلى منطقة الجزاء وإحراز الهدف الأول.
وأضاف: نهاية الشوط الأول بتقدم باتشوكا غير عادلة من وجهة نظري، لأن هناك هدفاً محققاً ضاع من علي مبخوت، قبل أن يسجل باتشوكا، ولكن مبخوت تباطأ في التعامل السريع مع الكرة، ولعل عدم وجود المساندة الهجومية المناسبة، جعلت فرص الجزيرة قليلة في الشوط الأول.
وقال مارادونا: عندما دفع تين كات مدرب الجزيرة في الشوط الثاني، باللاعب بسالم علي، وهو لاعب ارتكاز، بدلاً من محمد العطاس، لزيادة الفاعلية الهجومية للفريق، لم يستمر تقدم باتشوكا كثيراً، حيث نجح خلفان مبارك في تسجيل هدف التعادل، بتسديدة قوية، لم ينجح حارس باتشوكا في التصدي لها، ولم تمض إلا ثلاث دقائق فقط، وينجح باتشوكا في التقدم مرة أخرى عن طريق فرانكوا جارا الذي سدد الكرة من داخل المنطقة، قوية إلى داخل الشباك، وهناك سوء تعامل مع هجمات باتشوكا، ومع الهدف الثاني الذي مني به مرمى السناني، وجدنا الاندفاع الهجومي من الجزيرة، ليقع تين كات في المصيدة نفسها التي وضعها هو بنفسه للفرق الأخرى منذ انطلاقة البطولة حتى أمس، بمعنى أنه شرب تين كات من الكأس التي سقى بها مدربي الفرق الأخرى، من خلال إجبار الفريق المنافس على الهجوم، ثم يلتقط كرة ويسجل هدفاً يخطف به المباراة، وهكذا كرة القدم يوم لك ويوم عليك.
وأشار مارادونا إلى أن الهدف الثاني له تأثيراته السلبية على لاعبي الجزيرة ومدربهم خارج المستطيل الأخضر، ويحاول الجزيرة الهجوم لإدراك التعادل، إلا أن الفريق المكسيكي تمكن من تسجيل هدفين آخرين عن طريق دي لاروسا وساجال، ولم تفلح محاولات الجزيرة لتسجيل هدف حفظ ماء الوجه، وينتهي اللقاء بهذه النتيجة التي لا تقلل مطلقاً مع الجهد والعطاء الكبيرين من الفريق الذي أظهر تماسكاً كبيراً أمام أبطال القارات، ومنها ريال مدريد بطل أوروبا وأقوى فرق العالم.
وعاد مارادونا إلى مباراة ريال مدريد الأخيرة، قال: هناك الكثيرون ممن يتحدثون عن «غلطة» علي مبخوت، في أنه مرر الكرة إلى مبارك بوصوفة التي جاء منها هدف التسلل الثاني، ولكن أرى أن مبارك بوصوفة جزء كبير من هذا الخطأ، فهو الذي وضع نفسه في زاوية التسلل، وكان عليه تدارك الأمر، وما قام به علي مبخوت من تمرير، يؤكد أنه لاعب جماعي وغير أناني، وكان يريد ضمان الهدف، ولو تم احتساب ذاك الهدف وقتها لرأينا مباراة مختلفة تماماً، ولكانت مفاجأة العالم، ولكنها كرة القدم التي يجب احترام ما تقوم به في الكثير من الأحيان.
أبدى مارادونا ملاحظة على دفاعات الجزيرة، وقال: فوجئت بالتغيير الذي قام به تين كات من بداية المباراة، عندما دفع بسيف المقبالي، لأنه قليل الخبرة وللمرة الأولى يبدأ الحدث الكبير، وأخطاء الدفاع وراء خسارة الجزيرة بهذه الطريقة السهلة.