الاتحاد

الاقتصادي

إيرباص العملاقة تستهلك وقوداً أقل من السيارات العائلية


تولوز- 'الاتحاد': في الأسابيع القادمة سيشهد العالم تسجيل محطة هامة في تاريخ الطيران عندما تحلق أكبر طائرة ركاب في العالم، 'إيرباص إيه،'380 في رحلتها الأولى· وستنفرد قناة ديسكفري ببث برنامج وثائقي خاص في شهر مايو تستعرض من خلاله التحديات الهندسية التي واجهت هذا المشروع العملاق الذي قدرت قيمته بمليارات الجنيهات، وذلك لبناء هذه الطائرة الجديدة التي تتسع لـ 555 مقعداً ويصل وزنها إلى 600 طن·
يُصوَر البرنامج الوثائقي الجهود الجبارة التي بذلت في هندسة وبناء أكبر جناح ولبناء كل من جسم الطائرة المكون من ثلاث طبقات وأعلى دفة خلفية وأقوى عربة سفلى وأقوى محرك· وسيُعرض برنامج 'عملاق السماء: بناء إيرباص إيه'380 على قناة ديسكفري على شبكة شوتايم التلفزيونية اعتباراً من يوم الأحد 8 مايو في الساعة الحادية عشر مساء بتوقيت الإمارات·
وتعتبر هذه الطائرة المكونة من طابقين والمصممة بالتعاون الوثيق مع كبرى شركات الطيران والمطارات وهيئات اعتماد الطائرات للطيران، الأكثر تطوراً والأكثر رحابة والأعلى كفاءة التي يتم صنعها حتى هذا التاريخ لا سيما وأنه قد تم اعتماد أحدث التقنيات في تطوير المواد والنظم والأساليب الصناعية المستخدمة لبنائها·
والأمر المثير للدهشة أيضاً هو أن 'إيه '380 هي أيضاً الطائرة الأكثر توفيراً في استهلاك الوقود التي يتم إنتاجها حتى الآن إذ أنها تستهلك أقل من ثلاثة لترات من الوقود لكل راكب لمسافة 100 كيلومتر (95 ميلا في للجالون)، أي معدل استهلاك وقود يوازي المعدلات المسجلة في أفضل سيارات الديزل التربيني العصرية الصغيرة·
وتحقق الطائرة أيضاً انخفاضاً كبيراً في معدلات الضجيج والابتعاثات بفعل محركاتها من الجيل الجديد وتصاميم الأجنحة والعربة السفلية المتقدمة المعتمدة في تطوير الطائرة· فطائرة 'إيه'380 تُولَد نصف مستويات الضجيج عند الإقلاع وتحمل ركابا أكثر بـ 35 في المائة من منافستها، وذلك لمسافات طويلة كمثل المسافة الفاصلة بين لندن وسنغافورة أو لوس أنجيلوس وسيدني· ويرصد البرنامج الجهود التي بذلها المهندسون والفنييون الذين كرسوا سنوات من عمرهم لإنجاز المشروع الهندسي العملاق وربما الأكثر مجازفة في وقت السلم· وستُصوَر قناة ديسكفري طائرة 'إيه'380 وهي تتشكل تدريجيا مستعرضة المخاطر والفوائد التي تترتب على بناء طائرة بهذا الحجم العملاق والتحديات التي واجهها المهندسون والفنيون والتي تكللت بالنجاح·
وقد شارك في إنجاز هذا المشروع التاريخي الذي لم يكن يسمح لمطوريه ومهندسيه بأي مجال للخطأ، الآلاف من الناس في مختلف مراحله· ويروي البرنامج الوثائقي الذي سيعرض على حلقتين، الجهد الرائع الذي بذله فريق المشروع والمخاطر الحقيقية التي واجهها والضغوط الإنسانية الكبيرة التي تعرض لها أعضاء الفريق وتفانيهم في تطوير هذه الطائرة حتى تمكنوا من إطلاقها للتحليق في السماء·

اقرأ أيضا