دبي (وام)

وقعت «مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي»، أمس، مع «الإسعاف الوطني»، اتفاقية بهدف تطوير الشراكة الاستراتيجية بين الطرفين.
وحضر التوقيع معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأولمبياد الخاص، وعبدالعزيز عبدالله الأحمد نائب رئيس مجلس إدارة الإسعاف الوطني، وكل من أحمد الهاجري الرئيس التنفيذي للإسعاف الوطني، وطلال الهاشمي المدير التنفيذي لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي.
وبموجب الاتفاقية، يتعاون الطرفان في عدة محاور رئيسية وهامة، منها الترويج وتحسين التشريعات المتعلقة بإسعاف الإصابات الرياضية لأصحاب الهمم، إضافة إلى تقديم محتوى تعليمي متقدم عن الإسعافات الأولية وأهم مبادئها للمدربين، الرياضيين، المحكمين، المعلمين في المدارس، معلمي التربية الخاصة، المعالجين الطبيعيين، والأطباء العاملين تحت مظلة الأولمبياد الخاص الإماراتي، وتوفير كل سبل الدعم والتوعية حول أصحاب الهمم ذوي الإعاقة الذهنية وفي الجانب الآخر تقديم البرامج والمبادرات التوعوية لأصحاب الهمم لمساعدتهم على التعامل مع القضايا المحيطة بهم وتنمية ثقافتهم الإسعافية الأولية.
كما تهدف الاتفاقية إلى تقييم وزيادة معرفة الأشخاص القائمين على الأولمبياد الخاص، حول الرعاية الإسعافية اللازمة لأصحاب الهمم ذوي الإعاقة الذهنية، وتوفير الفرص التطوعية لموظفي «الإسعاف الوطني»، والعمل على مبادرات مشتركة في مختلف الفعاليات، كما سيشارك «الإسعاف الوطني» في البرامج التوعوية المقدمة لأسر أصحاب الهمم من خلال تقديمه ورش تثقيفية حول الإسعافات الأولية وأهميتها تقديرا وإيمانا بدورهم المحوري في حياة أبنائهم وبناتهم.
ومن الناحية الفنية سيوفر «الإسعاف الوطني» برنامجا تدريبيا متقدما للمدربين والفنيين لتمكينهم بالمعرفة ومهارات الإسعافات الأولية التي تساعدهم على التعامل مع الإصابات الرياضية الطارئة المتعلقة بأصحاب الهمم ذوي الإعاقة الذهنية والعناية بسلامتهم وصحتهم، إضافة إلى تقديم المعرفة والاستشارات المهنية اللازمة حول التخطيط السليم للفعاليات الكبيرة من ناحية توفير الخدمات الطبية الطارئة اللازمة لتأمين سلامة المشاركين.
كما ستفعل الاتفاقية التعاون في مجال الدمج المجتمعي الشامل والذي سيتم تضمينه في «برنامج الإسعاف الوطني لإعداد وتأهيل المسعفين الإماراتيين»، حيث سيتم تخصيص عدد معين من الساعات للخدمة المجتمعية وذلك من خلال عمل الطلبة في أنشطة وفعاليات مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي للتفاعل المباشر مع أصحاب الهمم وأسرهم وتوعيتهم بثقافة الإسعاف وإرشادات السلامة. وقالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي: «سعداء بعقد هذه الاتفاقية مع الإسعاف الوطني الجهة الرائدة في توفير الرعاية الإسعافية الطارئة إيماناً منا بأهمية هذا النوع من الاتفاقيات، الذي يعزز محتوى برامجنا التدريبية لمختلف الفئات من رياضيين وفرق فنية وأسر، والتي بدأنا بالعمل بها في منذ سبتمبر الماضي عن طريق تدريب حوالي 200 شخص ونستمر بها للمرحلة القادمة».
من جهته أكد عبدالعزيز الأحمد، أهمية مد جسور التعاون مع المؤسسات والجهات المعنية بأصحاب الهمم وتشارك الخبرات معها انطلاقا من أهمية تعزيز ثقافة الإسعاف ومفاهيم السلامة بين مختلف شرائح المجتمع وتزويد محيطهم بالمعرفة والمهارات الإسعافية الأولية اللازمة لتقديم الدعم في حالات الطوارئ إلى حين وصول الرعاية المختصة.