صحيفة الاتحاد

الإمارات

«دائرة النقل»: تذاكر حافلات العين بـ«الدفع الآلي»

  تطبيق الدفع الآلي لتذاكر الحافلات العامة في العين بدءاً من اليوم  (الاتحاد)

تطبيق الدفع الآلي لتذاكر الحافلات العامة في العين بدءاً من اليوم (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت دائرة النقل ممثلة بمركز النقل المتكامل عن تطبيق نظام الدفع الآلي والمطبق في إمارة أبوظبي على خدماتها في منطقة العين من خلال تفعيل 11 جهاز إصدار وتعبئة تذاكر (TVM) بالمدينة، و(9) أجهزة تعبئة رصيد (BR)، بالإضافة إلى اثنين من الأجهزة المكتبية لبيع التذاكر (TOM) في محطة الحافلات الرئيسة، وتُتاح خدمة الدفع الإلكتروني لتذاكر الحافلات بدءاً من اليوم.
وتم تركيب هذه الأجهزة في مواقع مختلفة بمدينة العين تتوزع على كل من منطقة مطار العين الدولي، ومركز العين مول التجاري، ومحطة الحافلات الرئيسة بالمدينة، ومركز الجيمي مول التجاري، ومستشفى توام. وتأتي عملية تركيب الأجهزة في إطار تعزيز استخدام نظام الدفع الآلي ببطاقات «حافلات» الذكية لدفع تعرفة الحافلات العامة في إمارة أبوظبي.
وقال سعيد محمد الهاملي رئيس فريق الحافلات والباصات المائية في مركز النقل المتكامل إن نظام الدفع الآلي الذي اعتمدته الدائرة لدفع تعرفة الحافلات العامة يتسم بسهولة الاستخدام ويستند إلى منهج ذكي يواكب التطور المتسارع للتكنولوجيا والتقنيات الرقمية المستخدمة في قطاع النقل والمواصلات ويوفر أحدث الوسائل لدفع تعرفة الحافلات بما يرتقي بنوعية الخدمة المقدمة للمجتمع ويسهل الإجراءات على مستخدمي الحافلات العامة ويمكنهم من إنجاز معاملاتهم بالسرعة والكفاءة المطلوبة.
وأضاف الهاملي، أن نظام الدفع الآلي ببطاقات «حافلات» الذكية يوفر الوقت والجهد على المتعاملين ويشكل حافزاً إضافياً على استخدام وسائل النقل العام في تنقلاتنا اليومية، مشيراً إلى أن الكثير من مستخدمي النقل العام بات يفضل استخدام بطاقات الدفع الذكية نظراً لسهولة استخدامها في دفع تعرفة الرحلات وتطور النظام الرقمي في مختلف القطاعات.
وتعمل بطاقات «حافلات» الذكية بتمريرها على أجهزة التحصيل الإلكتروني المثبتة على مداخل الحافلات مباشرة بطريقة سلسة وذكية تمكنها من اقتطاع ثمن الرحلة بدقة بناء على مسافتها، وذلك من القيمة النقدية المخزنة في المحفظة الإلكترونية بداخل البطاقة، ما يمكن الركاب من دفع تعرفة رحلاتهم بطريقة سهلة وسريعة وآمنة، ويسهم في تقليل الازدحام عند الصعود والنزول من الحافلة ويرفع من كفاءة النقل العام في إمارة أبوظبي.
وتتميز بطاقات الدفع هذه بإمكانية إضافة رصيد معين وإعادة تعبئته، فضلاً عن إمكانية تضمين خدمات أخرى كتصاريح التنقل الأسبوعية والشهرية، كما تتميز بعدة خصائص أخرى تمكن الركاب من تسجيل بطاقاتهم وتمتعهم بامتيازات حصرية كحماية رصيدهم في حال فقدان البطاقة أو سرقتها بإصدار بدل فاقد وإضافة صورة ومعلومات المستخدم الشخصية مما يؤهله لبرنامج النقاط والعروض المميزة عند الاستعمال المتكرر، فضلاً عن إمكانية تعبئة الرصيد عبر الدفع النقدي أو بطاقات الائتمان عبر أجهزة النظام المنتشرة في كل أنحاء الإمارة، مع الإشارة إلى أن البطاقة الأسبوعية والشهرية صالحة للاستخدام على الخطوط الداخلية فقط بينما تمكن المحفظة الإلكترونية من التنقل على الخطوط الداخلية والخارجية على حد سواء.
هذا إلى جانب توفير بيانات وإحصاءات فورية يمكن الاستفادة منها في تحسين تخطيط وتحليل وتطوير العمليات والخدمات، وتأمل دائرة النقل من خلال هذا النظام رفع مستوى الرضا بين الجمهور عن خدمات الحافلات العامة.
يذكر أن نظام «حافلات» الذكي يشتمل على بطاقات بلاستيكية للاستخدام الدائم وتذاكر ورقية للاستخدام المؤقت. وتصنف البطاقات الذكية إلى بطاقات غير شخصية وبطاقات شخصية تحتوي على معلومات عن الراكب تخزن في شريحة البطاقة وعلى قاعدة بيانات متعاملي دائرة النقل، وتشمل البطاقة الشخصية البطاقات الخاصة بالطلبة وكبار السن وذوي الهمم، تؤهلهم للتنقل المجاني على حافلات الخطوط الداخلية والضواحي لمدة عام كامل من تاريخ الإصدار، في حين يتمكن عامة الناس من الحصول على البطاقة الشخصية وإضافة تصاريح التنقل الأسبوعية أو الشهرية للتنقل على الخطوط الداخلية فقط أو إضافة منتج المحفظة الإلكترونية للتنقل على كل الخطوط بما فيها عبر المدن.