تحرير الأمير ( دبي )

تشارك النيابة العامة بدبي بمبادرة «الكفالة الذكية» في برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية أملاً في الفوز بأفضل مبادرة حكومية لعام 2018، وذلك تحت شعار «عش حياتك وتمتع بحقوقك.. تم إلغاء حجز جواز السفر»، وهي ضمانة إلكترونية ذكية تعمل على إدراج المتهم في قائمة المنع من مغادرة الدولة لضمان حضوره جلسات التحقيق والمحاكمة وتنفيذ الحكم، بديلاً عن حجز جواز سفره، دعماً لحقوق وحرية الإنسان.
ووفق ( المبادرة ) فإنه يتم إلغاء إجراء حجز جوازات السفر للأطراف محل المساءلة في بعض القضايا المعروضة على النيابة، ويكتفى بإدراج بيانات جواز السفر على النظام الإلكتروني بأسلوب يضمن وجود صاحبه في الدولة لمتابعة التحقيق وتنفيذ الأوامر والأحكام من دون احتجاز وثيقة السفر، حيث يتم التعميم بصورة تلقائية عبر النظام إلى كل منافذ الدولة، لضمان عدم مغادرة هؤلاء الأشخاص أراضيها إلا حين الانتهاء من إجراءات التقاضي.
واستناداً إلى نظام الكفالة الذكي، فأنه يمكن الإفراج عن الشخص محل المساءلة مباشرة من مركز الشرطة إن لم يكن مطلوباً على ذمة قضايا أخرى، دون أن تتم إحالته إلى النيابة العامة ودون حجز جواز سفره، وذلك في حالات القضايا البسيطة.
وتعفي الكفالة الذكية من مسؤولية حفظ وإدارة عدد كبير من جوازات السفر تقدر بالآلاف سنوياً، وهي عبارة عن برنامج إلكتروني موصول بين النيابة العامة ومراكز الشرطة، يتم بموجبه إدراج بيانات المتهم كي تعمم على المنافذ الجوية والبحرية والبرية لمنعه من السفر، كما تخفض هذه المبادرة حالات التوقيف في القضايا البسيطة، وتمكن أصحابها من إدارة شؤون حياتهم من خلال الاحتفاظ بجوازات سفرهم.