الاتحاد

الاتحاد نت

إقبال منقطع النظير على مشاهدة "عمر"

استطاع مسلسل "عمر" الذي أنتجته "إم بي سي" و"مؤسسة قطر للإعلام"، أن يحقق مشاهدة عالية وغير مسبوقه لأي مسلسل عربي أو مدبلج على الإطلاق في إندونيسا وماليزيا وتركيا وكردستان، كما نال استحسان الكثير من المشاهدين العرب، وهو ما ظهر بوضوح من خلال مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاج باسم "مسلسل".

وفي هذا السياق، علق حامد الحمد بقوله "مسلسل عمر يحقق ما لم تحققه السفارات، يوميا يترجم حلقة ويعرض في اندونيسيا وماليزيا وكردستان بلغاتهم ويلقى اقبالاً منقطع".

وكتب محمد سراج "ولو تأثر عدد قليل في إندونيسيا من سيرة عمر وبدأ يتوسع في إطلاعه وهو المطلوب وهي وسيلة ناجحة في الدعوة والاطلاع في التاريخ الاسلامي"، وعلق عبد الله الكعبي بقوله "بلد ربع مليار مسلم اندونيسيا: مسلسل عمر درس في التاريخ الإسلامي".

وقال محمد الشروقي "تصورا الملايين في اندونيسيا يتابعون مسلسل عمر حبا وكرامة لهذه الشخصية الإيمانية الجهادية العادلة، كم أنت عظيم يا فروق الأمة".

وكتب علاء الدين الخطيب: "ولعلها أول فرصة تتاح للكثير من أهل اندونيسيا أن يشاهدوا ملحمة العرب الكبرى "الإسلام" كعمل درامي شمولي كمسلسل عمر. مشاهدة لا مطالعة في كتب".

من جهته، استنكر بشدة محمد بن طالب عرض المسلسل قائلا: "مسلسل عمر يعرض في إندونيسيا، الشعب بدأ يتصور الفاروق كما يصوره المسلسل تماماً، حبسي الله ونعم الوكيل".

وتقول ستي كوديجا المعلمة في إحدى المدارس الإسلامية في إندونيسيا "إن هذا العمل التلفزيوني منحنا الفرصة بأن نقدم لطلبتنا درساً في الدين الإسلامي، خصوصاً أن العمل جاء من خلال التطرق إلى مثال جيد لأحد صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم".

تجدر الإشارة إلى أن شبكة "ATV" التركية وقناة "MNC TV" الاندونيسية حصلتا على حقوق البث الحصري لمسلسل "عمر" مدبلجا باللغتين التركية والإندونيسية.

اقرأ أيضا