فيصل النقبي (الفجيرة)

تحولت اللحظات الأخيرة إلى قمة الرعب لفريق الشارقة في مباراته أمام دبا الفجيرة مساء أمس، رغم أنه كان متقدماً في النتيجة بثلاثية نظيفة، إلا أن «النواخذة» قلص الفارق إلى هدف واحد فقط عندما سجل هدفين متتاليين، بسبب ركلتي الجزاء اللتين احتسبهما الحكم يعقوب الحمادي لمصلحة أصحاب الأرض، ترجمهما إدريس فتوحي إلى هدفين، الأمر الذي حبس أنفاس «النحل» الذي عاش لحظات الخوف على طريقة أفلام الرعب، إلا أن الوقت لم يسعف «النواخذة» لإكمال «الريمونتادا» ولو بنقطة التعادل!
وكاد المدرب عبدالعزيز العنبري أن يفقد أعصابه فور احتساب الركلة الثانية على المدافع «البديل» حمد جاسم الذي تسبب بلا داعي في عرقلة أحمد البحرين، وكادت الأمور أن تخرج عن السيطرة، قبل أن يهدأ غضبه فور إعلان الحكم نهاية اللقاء المثير الذي شهد مناوشات كثيرة بعد نهايته، خاصة بين المغربي إدريس فتوحي والحسن صالح، وتدخل العقلاء لاحتواء الموقف.
وجاء تفوق الشارقة بفضل نجومية الصاعد سيف راشد الذي سجل هدفاً وصنع آخر، وموهبة البرازيلي ويلتون الذي أحرز هدفين، نجح «الملك» في العودة إلى الشارقة من معقل «النواخذة» بثلاث نقاط مهمة، مكنت الفريق من الحفاظ على صدارته، برصيد 24 نقطة.
لجأ العنبري إلى النهج التكتيكي المعتاد، بالسرعة في تنفيذ المرتدات، ومنها جاء الهدف الأول بتوقيع سيف راشد، بالإضافة إلى الهدف الثاني والثالث بطريقة دقيقة وصورة طبق الأصل، من إيلتون، وواصل سيف راشد تألقه اللافت مع الفريق من خلال آخر جولتين، حيث سجل هدفين، الأول أمام اتحاد كلباء، والثاني أمام «النواخذة»، ويعد أبرز مواهب المنتخب في كأس آسيا «الإمارات 2019»، بعد أن نال ثقة الإيطالي زاكيروني مدرب «الأبيض».
ودخل ويلتون سباق هدافي الدوري، بفضل هدفيه أمس، ووصل إلى الرقم 11، في الدوري حتى الآن، كما أنه ضرب مثالاً رائعاً في السرعة والمهارة والاستفادة من الفرص المتاحة أمام المرمى، وسجل الهدف الثاني ببراعة، بعد أن قطع مسافة 95 متراً، بالانتقال من الحالة الدفاعية إلى الهجومية، وانطلق مسرعاً كأنه «العداء بولت» قبل أن يتلقى الكرة العرضية ويسكنها الشباك، وجاء الهدف الثالث بهجمة مرتدة أيضاً وتمريرة عرضية من إيجور.
وأعلن «الملك» عن إحكام سيطرته على اللقاء، بعد لجوء الحكم إلى «الفيديو» لطرد الأردني ياسين البخيت الذي دهس مدافع الشارقة، ونال البطاقة الحمراء، ليعاني فريقه من النقص العددي أكثر من 45 دقيقة، رغم أنه قدم خلال 5 دقائق ما لم يقدموه طوال اللقاء.

العنبري: الثقافة سهلت استقبال هدفين
أكد عبدالعزيز العنبري المدير الفني للشارقة، أن ثقافة اللاعبين السبب في استقبال هدفين من ركلتي جزاء في الدقائق الأخيرة، اعتماداً على التقدم بثلاثية نظيفة، مشيراً إلى أن فريقه لم يستفد من الفرص العديدة لتسجيل المزيد من الأهداف، وقال: حققنا الأهم وهو الفوز ونستفيد من اللقاء، في مراجعة حساباتنا من جديد، خاصة في مثل هذه الحالات. وعن تبديل سيف راشد، قال العنبري إن القرار لا علاقة له بأي إصابة، وإنما لدواع تكتيكية، ولدينا لقاءات مهمة في الجولات القادمة، وتحديداً أمام الوصل المنتشي بنتيجة البطولة العربية.

قويض: تكرار الأخطاء وراء الخسارة
قال السوري محمد قويض المدير الفني لدبا الفجيرة إن تكرار الأخطاء من اللاعبين السبب الرئيس في الخسارة، رغم الصحوة المتأخرة خلال الدقائق الأخيرة، وكما أن الطرد لحظة «مفصلية» وعامل أساسي في الخسارة، لأنه أثر كثيراً على الفريق، والبخيت أحد أهم اللاعبين في الفريق خلال الفترة الأخيرة، ونعول عليه في قيادة الفريق، وطرده مؤثر ليس على مباراة الشارقة فقط، وإنما اللقاءات المقبلة. وأكد قويض أنه توقع صعوبة اللقاء منذ البداية، لأنه أمام فريق كبير ومنافس على الصدارة، ومع النتيجة فإن «النواخذة» لن يستسلم لهذا الواقع، ويقاتل للبقاء في دوري الخليج العربي.