دبي (الاتحاد)

ناقش الاجتماع الأول لمجلس أمناء مدارس حماية للتربية والتعليم، الهيكل الإداري ومهام مجلس أمناء مدارس«حماية» التي تعد أول مبادرة من نوعها على مستوى المؤسسات الأمنية في المنطقة، مخصصة لأبناء موظفي شرطة دبي، وتخضع لإشراف وزارة التربية والتعليم، ومنطقة دبي التعليمية، وتم افتتاحها مع بداية العام الدراسي الحالي وتضم ثلاث مدارس في دبي. وأوضح اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، الذي ترأس الاجتماع، أن مدارس حماية حققت السعادة والراحة لأبناء الموظفين ورفعت عن الأسر جزءاً من أعبائها، مشيراً إلى أن المبادرة فريدة من نوعها وتأتي في إطار توجه حكومة دبي، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتخفيف الأعباء عن كاهل الموظفين وتعزيز مبدأ الانتماء والتعاون المؤسسي وإسعاد الموظفين.