روما (د ب أ) أعلنت إدارة تحصيل الضرائب في إيطاليا أمس، موافقة شركة التجارة الإلكترونية الأميركية العملاقة «أمازون» على دفع 100 مليون يورو (118 مليون دولار)، لإنهاء التحقيق معها بشأن ممارساتها الضريبية في إيطاليا. وقالت الإدارة الإيطالية في بيان، إن الشركة الأميركية ستدفع المبلغ من خلال فروعها في إيطاليا ودول الاتحاد الأوروبي. وينهي هذا الاتفاق تحقيقات مستمرة للسلطات الإيطالية بشأن الملف الضريبي لشركة أمازون خلال الفترة من 2011 إلى 2015. كما وافقت أمازون على استئناف المحادثات بشأن «اتفاقيات وقائية» لضمان «النزاهة الضريبية» لأنشطة الشركة في إيطاليا. من ناحيته، قال فرع أمازون في إيطاليا إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه «يتعلق بموضوعات من الماضي» ويتيح للشركة «استمرار التركيز على تقديم خبرات شراء عظيمة لعملائنا في إيطاليا». وأضافت أمازون أنها أنشأت فرعا لها في إيطاليا في مايو 2015 «لتسجيل كل الإيرادات والمصروفات والأرباح والضرائب المستحقة في إيطاليا» عن نشاطها في مجال مبيعات التجزئة. وكانت السلطات الإيطالية أنهت نزاعا ضريبيا مماثلا مع شركة خدمات الإنترنت الأميركية العملاقة «جوجل» التي دفعت 306 ملايين يورو. ويتيح الاتفاق الذي تم التوصل إليه أمس، فرض المزيد من القواعد الإيطالية على شركة أمازون، في أعقاب الإضراب العمالي في أحد مستودعاتها في إيطاليا يوم 24 نوفمبر الماضي للمطالبة بتحسين ظروف العمل. وكانت هيئة الاتصالات الإيطالية طالبت الأسبوع الماضي بتسجيل الشركة الأميركية كشركة «خدمات بريدية» وهو ما يتيح لعمال أمازون الإيطاليين الحصول على عقود عمل أفضل.