الاتحاد

الاقتصادي

الكونجرس الأميركي يدرس قانوناً للحد من واردات النسيج الصينية


واشنطن- (اف ب): قدم نواب ديموقراطيون وجمهوريون اميركيون مشروع قانون يرمي الى الحد من واردات النسيج الصينية بينما اشارت وزا رة التجارة الى عجز تجاري قياسي في فبراير الماضي ناجم جزئيا عن هذه الواردات· ويهدف مشروع القانون الذي وقعه النائب الديموقراطي جون سبرات والنائبة الجمهورية سو ميريك، الى فرض رسوم جمركية نسبتها 27,5% على الواردات الاتية من الصين اذا لم تسمح الحكومة الصينية بتعويم عملتها الوطنية 'اليوان'·
وتعتبر السلطات الاميركية ان سعر صرف اليوان هو دون قيمته الفعلية الامر الذي يسهل الصادرات الصينية ويشل الصادرات الاميركية· وبرر النائبان سبرات وميريك المنتخبان عن كارولاينا حيث تشكل زراعة القطن قطاعا مهما في الاقتصاد، اقتراحهما بالاشارة الى ان واردات النسيج الصينية ارتفعت بنسبة عشرة بالمئة في فبراير· وقال سبرات في بيان 'اذا لم نؤمن توازنا لقواعد اللعبة التجارية لشركاتنا، فسوف نخسر هذا القطاع وبعض افضل وظائف اقتصادنا'· من جهتها اطلقت الحكومة الاميركية مطلع الشهر الجاري تحقيقا للجنة تطبيق اتفاقيات النسيج· وتأتي هذه العملية التي يسمح بها اتفاق انضمام الصين الى منظمة التجارة العالمية، بعد الشكاوى المتزايدة لقطاع النسيج الاميركي· وسيركز التحقيق خصوصا على القمصان والسراويل القطنية اضافة الى الالبسة الداخلية المصنوعة من الالياف الاصطناعية والتي ترتفع وارداتها كثيرا·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي