الاتحاد

الاقتصادي

مجموعة الفهيم تدعو إلى معالجة تحديات برنامج التوطين

أكد مسؤول في مجموعة الفهيم الاستثمارية أن الشركة تسعى الى معالجة التحديات التي تعيق تحقيق سياسة وبرنامج التوطين فيها بالتعاون مع المؤسسات التعليمية الحكومية في الدولة كالجامعات ومعاهد التدريب والتعليم المهني·
وقال مدير عام الموارد البشرية في المجموعة سالم الزبيدي إن أهم هذه التحديات تكمن في طبيعة التعليم المتوافرة مقارنة بالكفاءات المطلوبة، فضلاً عن عمق الفجوة بين التخصصات التعليمية الموجودة ومتطلبات سوق العمـــل وقوة العمالة الوافدة في الكثير من القطاعات وقلة مشاركة المرأة في بعض مجالات العمل نظراً لبعض التقاليد والأعراف السائدة في مجتمعنا·
وأشاد الزبيدي بجهود وزير العمل معالي الدكتور علي بن عبدالله الكعبي في تنظيم سوق العمل والارتقاء ببرامج التوظيف والتوطين·
وأضاف أن مشاركة مجموعة الفهيم في معارض فرص العمل والتوطين بالدولة التي اختتمت أعمالها يوم الخميس الماضي تهدف إلى المساهمة في خدمة المواطن ومصالحه·
من جهة أخرى، إشار الزبيدي إلى أن المجموعة تعمل على تأسيس نظام يساعد على التوطين يتضمن التوظيف والتعليم والتطوير والحوافز، إضافة إلى التأهيل الوظيفي مما يعمل على زيادة نسبه المواطنين في المجموعة·
كما تركز المجموعة على توطين بعض المناصب فيها لدعم هذه السياسات، حيث قامت بإنشاء قسم التوطين في المؤسسة بالتعاون مع قسم التوظيف والموارد البشرية لدعمها للوصول إلى الهدف المنشود·
وبين الزبيدي أن المجموعة ستقوم بمراجعة القوانين والحوافز المتوافرة والعمل على إعداد وخلق قوانين جديدة تتناسب مع برنامج لاجتذاب القوى العاملة المواطنة ذات المؤهلات والكفاءات المطلوبة، إضافة إلى اهتمام مجموعة الفهيم بتحديث برنامج تشجيعي يهدف إلى تغيير الفكرة العامة للمواطنين وتحفيزهم على الانضمام لها·

اقرأ أيضا

تسارع حاد للاقتصاد الروسي في أبريل