صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«التقنية والطاقة» بـ «الوطني» تطلع على ممارسات توفير الكهرباء والماء للمواطنين

 أعضاء اللجنة خلال زيارة مقر الهيئة في رأس الخيمة (من المصدر)

أعضاء اللجنة خلال زيارة مقر الهيئة في رأس الخيمة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

قامت لجنة شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية للمجلس الوطني الاتحادي على مدى يومين، بزيارات ميدانية لمقري الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء وبلديتي إمارتي رأس الخيمة والفجيرة، وذلك ضمن خطة عملها لدراستها موضوع سياسة الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء.
شارك في الزيارة من أعضاء اللجنة كل من محمد علي الكمالي رئيس اللجنة، وعفراء راشد البسطي مقررة اللجنة، وجمال محمد الحاي، وعائشة راشد ليتيم، وفيصل حارب الذباحي.
وقال محمد الكمالي: «إن اللجنة تبنت بحث ومناقشة موضوع سياسة الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء لدراسته وتقديم تقرير عنه ضمن محاور الخطة الاستراتيجية للهيئة، وتطوير الخدمات المقدمة للمواطني ورسومها»، لافتاً إلى أن اللجنة عقدت عدة اجتماعات اطلعت خلالها على استراتيجية الهيئة والدراسات المقارنة والأوراق الفنية ذات الصلة بالموضوع، والتقت خلال الاجتماعات بعدد من ممثلي البلديات والهيئات المحلية للكهرباء والماء في الدولة، وتم مناقشة أهم التحديات التي تواجههم في العمل مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء باعتبارهم الشركاء الاستراتيجيين للهيئة، كما تم الاطلاع على أهم ممارسات المؤسسات المحلية في توفير خدمات الكهرباء والماء للمواطنين.
وأكد الكمالي أن اللجنة وضعت أيضاً خطة شاملة للزيارات الميدانية، لأهمية مقابلة جميع الأطراف المعنية بالموضوع قيد الدراسة، للتعرف عن قرب على أبرز العوائق والإشكالات والتحديات في تقديم خدمات الكهرباء والماء على المستوى الاتحادي، وتضمين التقرير النهائي للجنة بأهم النتائج والمقترحات والتوصيات لرفعه للمجلس ومناقشته مع الحكومة في إحدى الجلسات القادمة.
من جهتها، قالت مقررة لجنة شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية عفراء البسطي: «إن الزيارات الميدانية للجنة ستساهم في الاطلاع على آلية وجودة تقديم خدمات الكهرباء والماء للمواطنين والخطط المستقبلية لتلبية المتطلبات والتطورات السريعة في الدولة، والتعرف على التحديات التي تواجه الشركاء الاستراتيجيين مع الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، إضافة إلى الاطلاع على الإشكاليات التي تواجه مقرات الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء في مختلف الإمارات».
واستهلت لجنة شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية أولى زياراتها الميدانية لإمارة رأس الخيمة بزيارة مقري الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء وبلدية رأس الخيمة، وفي اليوم الثاني زارت اللجنة مقر الهيئة في إمارة الفجيرة وبلدية الفجيرة.
وأكد أعضاء اللجنة خلال لقاء ممثلي الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء على ضرورة توعية المجتمع بإجراءات الهيئة في تحصيل فواتير الكهرباء وطريقة الدفع وتفاصيل الفواتير، وإجراء مسح ودراسات اجتماعية حول الأسعار، وأسباب ارتفاع استهلاك فواتير الكهرباء والماء، ومراعاة دراسة عدم قدرة بعض المواطنين على سداد الفواتير، للتأكد من وضعهم الاجتماعي والمادي ودراسة هذا الشأن بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في الدولة.
وشدد أعضاء اللجنة على أهمية وضع خطط للتوعية، وإبلاغ جمهور المتعاملين بأية إجراءات تقوم بها الهيئة تتعلق بفرض رسوم أو قطع الخدمات قبل مدة كافية، وضرورة إشراك المجتمع في وضع سياسات الهيئة.
واطلعت اللجنة خلال الزيارتين على آلية التنسيق والتعاون بين الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء والبلديات والجهات المحلية الأخرى فيما يتعلق بتوفير الكهرباء في المنشآت الحيوية والمجمعات السكنية والتجارية والطرق، وآلية حساب أسعار تكلفة وبيع خدمات الكهرباء والماء، وتلبية الاحتياجات المتنامية في الإمارات التي تشرف عليها الهيئة، وأهم الإشكاليات والتحديات التي تواجه الهيئة في تقديم الخدمات للمواطنين حسب الطبيعة الجغرافية لكل إمارة، وتوفير الخدمات لسكان المناطق البعيدة، إضافة إلى حملات التوعية التي تقوم بها الهيئة لترشيد استخدام الكهرباء والماء، وتطبيق التقنيات الذكية بما يخدم جمهور المتعاملين، والتعاون مع مؤسسات الدولة بشأن مراعاة ظروف مختلف الفئات المستفيدة وخاصة من مستفيدي المساعدات الاجتماعية والمرضى.