الفجيرة (وام)

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، اهتمام الدولة بتربية الخيول العربية الأصيلة وتكريس رياضة الفروسية، بهدف إحياء الموروث الإماراتي الأصيل الذي يعتبر جزءاً أساسياً من هوية وثقافة أبناء الدولة.
جاء ذلك خلال حضور سموه، مساء أمس، يرافقه الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، فعاليات النسخة الخامسة من بطولة الفجيرة لجمال الخيل العربي التي تقام في الساحة المجاورة لقلعة الفجيرة التاريخية، تحت رعاية سموه، بمشاركة ما يفوق 300 من الخيول العربية، وتحت إشراف وتنظيم جمعية الإمارات للخيول العربية. وأشار سموه إلى أن الاهتمام الكبير الذي توليه إمارة الفجيرة لتربية الخيول العربية الأصيلة، ومشاركتها في المنافسات الرياضية المحلية والدولية؛ بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، مشيداً بتطور البطولة في نسختها الخامسة، من خلال التركيز على نوع الخيول العربية الأصيلة، وإبراز جمالها وفق اشتراطات محددة، مثمناً دور جمعية الإمارات للخيل العربي ورعاة الحدث الرياضي في إنجاح فعاليات البطولة.
وكرم سمو ولي عهد الفجيرة، الشيخ راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، تقديراً للدعم الكبير الذي قدمته «الهيئة» لنجاح البطولة، كما كرم سموه لجنة الحكام وأصحاب المراكز الأولى في شوط الفحول من أربع سنوات وما فوق ضمن منافسات بطولة الفجيرة لجمال الخيل العربي.
رافق سموه في حضور فعاليات البطولة، سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة المشرف العام على البطولة، ومحمد أحمد الحربي مدير عام جمعية الإمارات للخيول العربية، والمهندس محمد التوحيدي المشرف العام ومدير عام مربط دبي، وعلي مصبح الكعبي مدير عام البطولة، بالإضافة إلى عددٍ كبير من الملاك، وجمهور غفير من عشاق الفروسية.