انتقد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، اليوم الجمعة، عجز المجتمع الدولي إزاء إسرائيل.

ودعا المالكي، في كلمته أمام مؤتمر البحر المتوسط الرابع المنعقد في العاصمة الإيطالية روما، إلى العمل على تجاوز هذا العجز وفرض التغيير بغية الوصول إلى حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وقال الوزير الفلسطيني "إن الفلسطينيين لا يزالون ينتظرون تحرك المجتمع الدولي لحل النزاع الذي تسبب هو به".
وتابع المالكي، أمام مسؤولين سياسيين واقتصاديين قدموا من منطقة الشرق الأوسط ومن أوروبا، "إن كل واحد منكم هنا معني بالمشكلة. ومع الأسف الشديد، فإن أحداً من بينكم لم يبد استعداداً لاتخاذ الإجراءات الجدية والمسؤولة لحل المشكلة".

اقرأ أيضاً... لافروف: روسيا مستعدة لاستضافة اجتماع والتوسط لحل القضية الفلسطينية
وأعرب المالكي عن الأسف إزاء الانحياز الكامل لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى إسرائيل، معتبراً أن هذا الخيار "يتعارض مع التاريخ ومع العدالة".
واعتبر، في هذا الإطار، أن المشكلة هي أيضاً لدى بقية العالم ولدى أوروبا بالتحديد غير المستعدة حتى الآن لتحمل مسؤولياتها.
وتابع المالكي، في هذا الإطار "إذا كان الأميركيون غير مستعدين للقيام بأي خطوة، على أوروبا في هذه الحال أن تتحرك"، مضيفاً أن على الاتحاد الأوروبي في هذا الإطار "أن يدفع نحو التغيير" والحض على عقد مؤتمر سلام دولي.
وشدد المالكي أيضاً على ضرورة قيام المجتمع الدولي ب"حماية" حل الدولتين الذي قال إنه الحل الوحيد الممكن.