الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
رفع تأهب السجون الجزائرية تحسباً لمخططات تهريب
13 أغسطس 2013 00:34
رفعت ادارة السجون في الجزائر درجة التأهب امس تحسبا لمخططات تهريب سجناء امنيين. وأطلقت وحدات من القوات الخاصة للجيش حملة واسعة بحثا عن مسلحين حاولوا تفجير أحد السجون بمدينة ورقلة (جنوب الجزائر) لتسهيل فرار اعضاء في حركة “التوحيد والجهاد في غرب افريقيا” المرتبطين بـ”القاعدة” يخضعون للتحقيق. وافادت صحيفة “الخبر” ان إدارة السجون رفعت درجة التأهب الأمني لدى الحراس المكلفين بمراقبة سجناء قضايا الإرهاب في سجون بالشرق والوسط والجنوب من البلاد، بعد تداول معلومات أمنية مؤكدة حول وجود مخططات لتهريب سجناء أمنيين من بعض هذه السجون، أهمها سجن ورقلة وآخر في الشرق الجزائري. وأوضحت ان الإدارة اخضعت قاعات سجناء مشتبه فيهم للتفتيش، كما شددت وحدات جهاز الدرك بولايات غرداية وورقلة وإليزي والأغواط (جنوب البلاد)، إجراءات التدقيق في هوية المتنقلين عبر مختلف الطرق في إطار إجراء أمني للبحث عن أشخاص مشتبه بهم بالانتماء لجماعة “التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا” المرتبطة بـ”القاعدة”.وقالت الصحيفة “ان وحدات من القوات الخاصة شنت عملية تفتيش وتمشيط واسعة النطاق لمنطقة شطاطة قرب مدينة ورقلة، بحثا عن عناصر إرهابية تسللت إلى المنطقة انطلاقا من جنوب شرق ليبيا، في محاولة تفجير الجدار الخارجي لسجن ورقلة. واضافت أن مصالح الأمن المتخصصة في مكافحة الإرهاب بدأت ايضا التحقيق في محاولة فرار أعضاء من حركة “التوحيد والجهاد وأبناء الصحراء من أجل العدالة الإسلامية” من قسم الحراسة المشددة في سجن ورقلة ليلة الجمعة الماضي،
المصدر: الجزائر
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©