الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
معلومات متضاربة عن مهاجمة مرفأ لتصدير الغاز
13 أغسطس 2013 00:34
نفت الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال التي تدير مع مجموعة توتال الفرنسية، منشأة استراتيجية لتصدير الغاز في جنوب اليمن تعرض المنشأة لهجوم مسلح يوم الأحد الماضي. وقالت في بيان «إنها تنفي بشدة تعرض حراسة منشأة بلحاف في محافظة شبوة لهجوم من مسلحين يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة ومقتل خمسة من الجنود». وذكر البيان أن الشركة تلقت فقط بلاغاً من الشرطة المحلية بوجود اشتباك بين الجيش وأفراد قبليين في منطقة تبعد حوالى 60 كيلومتراً عن منشأة بلحاف». لكنّ مصدراً عسكرياً في اللواء الثاني مشاة بحري أكد لـ «الاتحاد» أن مسلحين قبليين هاجموا أفراداً من اللواء المكلف بحماية مرفأ بلحاف وخطوط الأنابيب التابعة له، ما أوقع 5 قتلى من الجنود، مشيراً إلى الهجوم جاء على خلفية مطالب حقوقية للقبائل بتعويضات مالية جراء مد خطوط الأنابيب على أراضيها. إلى ذلك، توعد ناصر الوحيشي زعيم ما يسمى تنظيم قاعدة «الجهاد في جزيرة العرب» بتحرير أفراد التنظيم المعتقلين في السجون، وقال في رسالة على موقع إلكتروني تستخدمه الحركات المتشددة «إخوة الدرب إن فرجكم قريب، ولم يبق على النصر إلا خطوة.. لن يطول السجن ولن يبقى القيد، وماهي إلا أيام وتنتهي مرحلة البلاء». ويعتقد أن تنظيم قاعدة «الجهاد في جزيرة العرب» كان وراء الاستنفار الأمني الواسع النطاق الذي شهدته بعثات دبلوماسية غربية في العالم، وتمثل خصوصاً بإغلاق 25 بعثة دبلوماسية أميركية في العالم، حيث تم رصد اتصالات هاتفية بين الوحيشي وزعيم «القاعدة» أيمن الظواهري. وكانت «القاعدة» أعلنت مسؤوليتها عن عملية اقتحام سجنين في العراق وإطلاق سراح أكثر من 500 سجين في يوليو الماضي. وفي 27 يوليو أطلق سراح أكثر من ألف سجين من سجن على مشارف مدينة بنغازي شرق ليبيا.
المصدر: صنعاء
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©