الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
مفاجأتي أصابت الوصل بشلل هجومي !
18 أكتوبر 2006 00:24
ممدوح البرعي: مع احترامي لزميلي العزيز زماريو فقد فاجأناه بدفاع متقدم تسبب في اصابة التفكير الهجومي لفريق الوصل بحالة من الشلل·· ثم كانت المفاجأة الثانية التي اصابت فريقي بخروج عبدالرحمن ابراهيم صمام الأمان مصابا، وبقي الكثير من الوقت لا نعرف كيف نتعامل مع الوضع الجديد·· وفي النهاية استطاع الوصل ان يخطف التعادل في الدقائق الأخيرة فكانت النقطة التي خرجنا بها على أرضه مكسبا وخسارة· هذه هي حقيقة الموقف كما شرحها يوسف الزواوي مدرب الشعب الذي حل ضيفا على الوصل امس الأول وكاد ينتزع النقاط الثلاث لولا هدف الثواني الأخيرة الذي تعادل به المضيف في الاسبوع الرابع لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم· وقال الزواوي إن نقطة واحدة تكفي من الناحية النظرية لأننا واجهنا فريقا قويا على أرضه يملك أسلحة الفوز ويجيد التصويب، لكن من الناحية العملية وعلى أرض الواقع داخل الملعب فقد خسرنا نقطتين في الثواني الأخيرة من مباراة عرفنا منذ البداية كيف نتعامل معها ونجحنا في التحضير التكتيكي لها وحققنا المفاجأة فلم نتهور بهجوم يفقدنا القدرة الدفاعية·· ولم ندافع بتراجع يختصر قدراتنا الهجومية بل لجأنا الى اسلوب الدفاع الضاغط المتقدم ولم نسمح للفريق المنافس بأية مساحات فأصبنا تفكيره الهجومي بالشلل وعرفنا كيف نتعامل مع اسلوب اللعب الذي تميز به الوصل هذا الموسم وتقدمنا بهدف السبق الذي ترجم تفوقنا عمليا على أرض الملعب ثم كانت المفاجأة القدرية بخروج ليبرو الفريق عبدالرحمن ابراهيم مصابا وتراجع فريقي ولم يعرف كيف يتعامل جيدا مع الوضع الجديد لكننا استطعنا السيطرة على الموقف خلال الشوط الثاني وتعاملنا جيدا مع المباراة وكنا ننتظر او نتوقع ان يبادر الفريق المنافس بهجوم ضاغط للتعويض وان يسمح بمساحات خالية خلف اندفاعاته الهجومية يمكن استثمارها، وهو ما حدث بالفعل واستثمرناها فقط على مستوى الانتشار ولكن ليس على مستوى الواقع والتهديف بمعنى اننا انطلقنا في المساحات الخالية في هجوم مرتد مؤثر كانت ترجمته خطورة متوالية على المرمى المنافس لكن من دون أهداف· وعن مستوى لاعبيه قال الزواوي إن عددا منهم لم يكونوا في يومهم ولم يكن الفريق في ''الفورمة'' المطلوبة من وجهة نظره·· واضاف: كنا نأمل في تقديم ما هو افضل ولدينا مستوى يؤهلنا لذلك وكان بوسع فريقي تحقيق الفوز وبأكثر من هدف لكنه لم يستثمر الفرصة ولم يقدم كل ما لديه·· وبشكل عام ارى ان الفريق قدم جهدا تكتيكيا طيبا في المباراة دون خلاصات واقعية وترجمة عملية نهائية على ارض الملعب· واخيرا قال الزواوي إنه راض عن المباراة وعن النتيجة ويأمل في ان يقدم فريقه بصورة افضل في المرات القادمة لأن لديه الكثير الذي لم يقدمه بعد·· ورفض الزواوي ان يتحدث عن التحكيم رغم ما ردده لاعبو الوصل والجهاز الاداري من ان فريقهم تعرض لظلم تحكيمي وان حكم المباراة تغاضى عن احتساب ضربة جزاء صحيحة وواضحة ضد الشعب·· وقال الزواوي انني لم أشاهد ظلما تحكيميا كما يتحدثون ولم أتعود الاستغراق في الحديث عن الحكام·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©