صحيفة الاتحاد

الرياضي

افتتاح «دولية» الشارقة لشطرنج السيدات

لحظة ضربة البداية في بطولة الشارقة للشطرنج (من المصدر)

لحظة ضربة البداية في بطولة الشارقة للشطرنج (من المصدر)

رضا سليم (الشارقة)

افتتحت الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي عضو اللجنة الاستشارية للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، منافسات النسخة الثامنة لكأس الشارقة الدولية لشطرنج السيدات التي انطلقت مساء أمس الأول، بقاعة نادي الشارقة الثقافي للشطرنج بحضور الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا رئيس نادي الشارقة الثقافي للشطرنج والدكتور سرحان المعيني رئيس اتحاد الشطرنج وعلي سالم المدفع نائب رئيس مجلس الشارقة الرياضي وعبدالعزيز خوري نائب رئيس اتحاد الشطرنج، وكريمة المعيني رئيس مجلس إدارة نادي الشطرنج والثقافة للفتيات بالشارقة، وعدد من الشخصيات وأعضاء الأندية الشطرنجية بالدولة.
وأشادت الشيخة عائشة بنت محمد بن صقر القاسمي بالبطولة ومشاركة 100 لاعبة من مختلف دول العالم، ما يعد تأكيداً على نجاحها واستمرارها للعام الثامن على التوالي، مشيرة إلى أن نادي الشطرنج والثقافة للفتيات بالشارقة خطا خطوات كبيرة في فترة زمنية قصيرة، مثنية على دعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، للوصول باللعبة للعالمية.
عقب الافتتاح توجه الشيخ سعود المعلا وعلي المدفع والدكتور سرحان المعيني وعبدالعزيز خوري إلى الطاولة الأولى لتدشين ضربة البداية، وقال الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا: «المشاركة جيدة في البطولة سواء على المستوى الفني والعدد، ونتمنى أن تستفيد بطلات الإمارات من المشاركة، ونأمل أن تكون بطولة مفتوحة في المستقبل، ويتم فتح الباب أمام الرجال للمشاركة».
وأضاف: «الحدث يعد بروفة قبل استضافة الأولمبياد العربي، خلال الفترة من 26 يناير إلى 12 فبراير المقبلين، ونرحب بكل الأشقاء في بلدهم الثاني».
وأكد علي المدفع نائب رئيس مجلس الشارقة الرياضي: «المجلس يدعم كل هذه البطولات التي تمثل واجهة سياحية للدولة بشكل عام وإمارة الشارقة على وجه الخصوص، ومن المؤكد أن اللاعبات الأجنبيات سينقلن الصورة في البطولة إلى بلادهن، وهو هدف نسعى إليه جميعاً.
وقال الدكتور سرحان المعيني رئيس اتحاد الشطرنج: «البطولة تعد من أكبر البطولات في الوطن العربي وتضم عدداً كبيراً من اللاعبات المصنفات، ونفخر بتنظيمها داخل الدولة، والاتحاد دفع بلاعبات المنتخب، ونتوقع فيها «نورم» لإحدى اللاعبات، وتعتبر محطة مهمة وتحضيراً قبل كأس صاحب السمو رئيس الدولة وقبل بطولة غرب آسيا في العين، والأولمبياد العربي للشطرنج.
وأضاف: البطولة باتت مهمة لعدد كبير من المصنفات ومن الصعب أن تجد مسابقة تجمع هذا العدد الكبير من اللاعبات الأجنبيات خاصة أن هذه الفترة تتواجد بطولات دولية كثيرة، ونتوقع زيادة العدد في النسخة المقبلة.