الاتحاد

الاقتصادي

مهرجان صحارى العالم يبدأ فعالياته غدا في دبي


دبي ـ رضا هلال:
أكملت اللجنة المنظمة لمهرجان حضارات وثقافات صحاري العالم الذي يبدأ فعالياته غداً السبت بدبي ويستمر حتى 22 الجاري، استعدادها لبدء المهرجان، حيث تم ترتيب كل ما يتعلق بإقامة الوفود ومساحة العرض وتنظيم قاعات انعقاد الاجتماعات والمؤتمرات والندوات وورش العمل العلمية· ويبدأ المهرجان أعماله بانعقاد مؤتمر وزراء البيئة والسياحة والثقافة تحت عنوان تكامل الجهود من أجل تنمية مستدامة بأقاليم صحاري العالم ويهدف المؤتمر إلى الخروج بميثاق دبي لتنمية أقاليم صحاري العالم يعلن في حفل افتتاح المهرجان، ويتم تسليط الضوء على التداخل والتأثير المتبادل بين الثقافة والسياحة والبيئة، وعلى تحديات وعوائق استدامة التنمية في أقاليم الصحاري وطرح حلول علمية للتغلب عليها، بالإضافة إلى مراجعة استراتيجيات وخطط وآليات التنمية المطروحة محليا وإقليميا بأقاليم الصحاري لتأكيد أهمية التكامل والتنسيق بين المؤسسات الحكومية المختلفة فيما بينها ومع المجتمع المدني والقطاع الخاص نحو سياسة تحقق التوازن بين الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والتي تعتبر الأضلاع الثلاثة لمثلث التنمية المستدامة· وتدور محاور المؤتمر حول الأنماط والتوجهات الحالية والمستقبلية للتنمية في بلدان الصحاري، والجوانب القانونية والمؤسسية لتكامل وتنسيق العمل بين وزارات البيئة والثقافة والسياحة من أجل تنمية مستدامة، فضلاً عن إعداد برنامج سنة صحاري العالم 2006 ودور الدول المعنية من خلال حلقة نقاش حول ميثاق دبي لتنمية صحاري العالم، وسوف يرفع ميثاق دبي لتنمية صحاري العالم إلى الجهات الإقليمية والدولية لتبنيه وإدخال بنوده في الاتفاقيات والبروتوكولات لترويج وتطوير التنمية المستدامة بأقاليم صحاري العالم·
وأكد عابدين نصر الله أن فندق باب الشمس قد أتم استعداده لاستقبال 45 وزيرا للسياحة والثقافة والبيئة في وقت واحد بما يمثل أكبر حدث في تاريخ الفنادق بالدولة، حيث لم يحظ أي فندق بهذا العدد من المسؤولين· وأضاف: تأسيساً على ذلك فقد قامت إدارة الفندق بتدريب وتأهيل موظفيها ورفع معدل اللياقة الذهنية لديهم لاستقبال هذه الكوكبة من المسؤولين· وأشار إلى أن الاجتماعات مستمرة بين كافة الجهات المعنية باعتبار أن الحدث هو الأبرز على مستوى المنطقة بما يضم من رؤساء دول ووزراء من 40 دولة، فضلاً عن ممثلين للأمم المتحدة ومنظمة صحاري العالم·
وحول ترتيبات حفل الافتتاح، قال نصر الله إن التنظيم المشترك وتوزيع الأدوار يساعد في إخراجه بالشكل المناسب، حيث سيقام في قرية دبي العالمية للقدرة، وتم إعداد المسرح والأجنحة للدول المشاركة· وذكر معرض الدول المشاركة بان هناك تعليمات رسمية من دائرة السياحة والتسويق التجاري إلى شركات السياحة والسفر بتنظيم رحلات يومية للسياح إلى المعرض، حيث يتوقع أن نستقبل أكثر من 1000 سائح يومياً في موقع الحدث·
وأوضح حكم الهاشمي، مدير العمليات الإقليمية في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، ان مدينة دبي الدولية للقدرة تعد المكان الأمثل لإقامة فعاليات المهرجان وأشار الهاشمي إلى الاستعدادات والتجهيزات التي قامت بها المدينة لاستقبال الضيوف ورؤساء الدول المشاركة والوزراء وكبار الشخصيات بالإضافة إلى الإعلاميين وزوار المهرجان·
وأشار الهاشمي إلى تجهيزات مدينة دبي الدولية للقدرة والتي يمكنها استيعاب آلاف الزوار يوميا للمهرجان بالإضافة إلى المركز الإعلامي الذي تم تجهيزه بأحدث وسائل التقنية الحديثة من أجهزة كمبيوتر وفاكس وإنترنت لتمكن الإعلاميين المهتمين من تغطية فعاليات المهرجان والذين حضروا من مختلف وسائل الإعلام العالمية والدولية والمحلية، يمكنهم التواصل وإرسال أخبارهم من مكان الحدث دون عناء·
وقال الدكتور محمد أحمد بن فهد، رئيس اللجنة العليا لجائزة زايد الدولية للبيئة، نائب رئيس منظمة صحاري العالم، لـ'الاتحاد' إن مهرجان حضارات وشعوب صحاري العالم يسلط الضوء على التداخل والتأثير المتبادل بين الثقافة والسياحة والبيئة ويتناول تحديات وعوائق استدامة التنمية في أقاليم الصحاري ويطرح حلول علمية للتغلب عليها، بالإضافة إلى طرح الإمكانيات والوسائل المستخدمة في حفظ الأمن في دول الصحاري· وحول الأسباب التي دعت لإقامة مهرجان صحاري العالم، أشار في البداية إلى علاقة التوأمة بين منظمة صحاري العالم وجائزة زايد الدولية للبيئة التي تمثل المظلة الرئيسية للمهرجان وقد تعودت منظمة صحاري العالم على تنظيم مهرجان عالمي كل سنتين ووقع الاختيار على مدينة دبي لإقامة المهرجان تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وزير الدفاع راعي المهرجان كمبادرة عالمية أولى تستقطب أكثر من 50 وزيرا للبيئة والسياحة جاءوا من قارات مختلفة لتنظيم مؤتمر يشارك فيه وزراء البيئة والسياحة والثقافة لدول الصحاري بدبي لمناقشة تكامل جهود مختلف قطاعات المجتمع المدني ومؤسسات الدول المشاركة من أجل تنمية مستدامة بأقاليم الصحاري في العالم ووضع ميثاق دبي حول تنمية صحاري العالم وذلك تماشيا مع شعار المهرجان (دبي ملتقى حضارات شعوب صحاري العالم)· يعرف المهرجان المشاركين والزائرين بالأدب والفلكلور والفنون الشعبية لسكان صحاري العالم وذلك من خلال المعارض التي يقيمها ومن أبرزها معرض اللوحات والصور الفوتوغرافية الصحراوية ومعرض النباتات والحيوانات الصحراوية ومعرض الخط الخاص بخطوط سكان صحاري العالم المختلفة ومعرض الملابس والصناعات الفخارية والجلدية والسعفية ومسابقة الرسامين الهواة التي تقام خلال أيام المهرجان لتحفز الزوار على عرض أبرز اللوحات الفنية المستوحاة من البيئة الصحراوية، بالإضافة إلى ذلك يقوم المهرجان من خلال ورش العمل والندوات العلمية والسياحية والثقافية بمراجعة استراتيجيات وخطط وآليات التنمية المطروحة محليا وإقليميا بأقاليم الصحاري لتأكيد أهمية التكامل والتنسيق بين المؤسسات الحكومية المختلفة فيما بينها ومع المجتمع المدني والقطاع الخاص واعتماد سياسة تحقق التوازن بين الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية· وأكد أن المهرجان يهدف إلى تقديم صورة واضحة لحياة الأفراد في البيئة الصحراوية ويمنح الزوار فرصة للتواصل مع الوفود المشاركة من دول عديدة والتفاعل معهم من خلال التعرف على ثقافاتهم المتنوعة وأشهر العادات والأنشطة الشعبية التقليدية·

اقرأ أيضا

«جوجل» تعتزم دخول السوق المصرفية