السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
«الطوارئ والأزمات» تنظم برنامجاً تدريبياً صيفياً للطلبة
«الطوارئ والأزمات» تنظم برنامجاً تدريبياً صيفياً للطلبة
13 أغسطس 2013 00:16
أبوظبي (الاتحاد) - انتظم 23 طالبا في برنامج للتدريب الصيفي تنظمه الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث يستمر خمسة أسابيع، وذلك من أجل إشراكهم في العمل لتنمية قدراتهم العملية وتعريفهم بأنشطة العمل في الهيئة مما يعود بالفائدة والنفع عليهم في مستقبلهم الوظيفي. وقال محمد خلفان الرميثي مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث: “إن برنامج التدريب الصيفي لعام 2013 يعد أول برنامج من نوعه تنظمه الهيئة للطلاب بهدف التوعية والتثقيف”، مضيفا أن البرنامج يتضمن تدريبيا عاما عن الطوارئ والأزمات، وسيتم توزيع الطلاب على مختلف الإدارات التابعة للهيئة من أجل التعرف على تخصصاتها ومهامها وأهدافها، علاوة على تعريف الطلاب بالهيئة بغرض تشجيعهم على الانضمام للعمل في الهيئة مستقبلا. وأضاف الرميثي أن الملتحقين بالبرنامج سيحصلون على دورة في الإسعافات الأولية ويتعرفون على إدارة المخاطر من خلال برنامج تدريبي عام في إدارة المخاطر، كما يتلقون تدريبا عاما على الاستعداد والجاهزية، ثم تدريبا عاما في الاستجابة والتعافي، مؤكدا أن الطلاب الملتحقين بالبرنامج سيحصلون بعد إتمامه على شهادات ومكافآت نقدية. وأشار الى أن هذا البرنامج الصيفي المصمم خصيصا للطلاب يأتي ضمن أهداف الهيئة في تعريف الجمهور بمهامها وواجباتها وأهدافها كما يسهم في تثقيف وتوعية شريحة نوعية من الجمهور المستهدف، وذلك ضمن سلسلة من الدورات التدريبية وورش العمل التي تنظمها الهيئة لمختلف الجهات الوطنية والإقليمية المَعْنيَّة وذلك ضمن تعاونها مع شركائها من مختلف الجهات ووزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم. ولفت إلى أن الطلاب سيتلقون تدريبا أيضا حول آلية عمل مركز العمليات الوطني، والتعريف بمهام وواجبات إدارة العمليات والتعرف على المصطلحات والتعاريف المستخدمة بإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث كما سيتم تدريب الطلاب على الأنظمة الإلكترونية وأنظمة الاتصالات المتوفرة في قسم الاستجابة الوطنية ومركز العمليات الوطني وعلى كيفية استخدام نظام إدارة الحدث، وطريقة إدخال البيانات والبلاغات وتعينها على الخارطة. كما يتم تعريف الطلاب على أسلوب النداءات باستخدام الأجهزة والبلاغ عن الأحداث وطريقة تسجيلها في سجل البلاغات الوارد وآلية تلقي البلاغات باستخدام الأجهزة، والتعرف على أسلوب جمع المعلومات من سجل الأحداث العام في نظام إدارة الحدث وإعداد تقرير عن الموقف العام، كما ستعرف الطلاب على أسلوب تقديم الإيجاز عن الموقف العام الإيجاز النهائي للموقف العام للأحداث وذلك من اجل إكسابهم مهارات تفيدهم مستقبلا. وأشار محمد الرميثي إلى أن الطلاب المتدربين سيتعرفون أيضا على طريقة إعداد الدراسات والمسوحات التخصصية العامة والخاصة لاكتشاف مكامن الأخطار وإنشاء قاعدة بيانات الطوارئ وسيتمكنون من الاطلاع على نتائج الدراسات في مجال الطوارئ والأزمات بما ينمي قدراتهم ويساهم في خلق جيل جديد لديه ثقافة التعامل مع الطوارئ والكوارث ويكون لديهم إلمام بمجالات إدارة الطوارئ والأزمات. ولفت إلى أنه سيتم تدريب الطلاب على نمط خطة استمرارية الأعمال بالهيئة، وعلى طرق متابعة وتحديث معيار ومتطلبات استمرارية الأعمال بأجهزة الدولة، إضافة إلى توفير المشورة الفنية للجهات الحكومية والخاصة، ووضع التوصيات والخطط اللازمة كما سيتم تعريفهم على وضع خطة استمرارية الأعمال بالهيئة وآليات التنسيق مع جميع إدارات الهيئة، وكيفية متابعة مدى تطبيق خطط استمرارية الأعمال بالقطاع الحكومي، كما سيتسنى لهم الوقوف على آليات المشاركة مع الجهات الحكومية للتأكد من تطابق خطط استمرارية الأعمال مع معيار استمرارية الأعمال للدولة لنشر ثقافة استمرارية الأعمال بالدولة. كما يطلع الطلاب على عملية تطبيق مفاهيم الجودة والتميز المؤسسي داخل الهيئة، وكيفية إعداد وتأسيس لوائح وأنظمة وقرارات التدقيق الداخلي والتقييم للتميز المؤسسي للهيئة، وآلية وضع دليل ونظام وسياسة للجودة والتميز المؤسسي بالهيئة، إضافة إلى طرق تدقيق بيانات الجودة ومتطلبات التحسين والتطوير وما يتطلبه ذلك من وضع الأسس الخاصة بالمعايرة وقياس الجودة وإعداد البيانات والتقارير، إضافة إلى وضع دليل نظام وسياسة للجودة بالهيئة، متابعة مراحل عمليات التشغيل وبرامج التطوير والإمكانيات، ووضع متطلبات التحسين والتطوير، وسيتم تعريفهم على وسائل تبني وتطبيق أفضل الممارسات والنماذج العالمية في مجال التميز المؤسسي، وتقديم الدعم للوحدات التنظيمية بالهيئة من برامج التمييز.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©