قال مسؤول برلماني روسي إن بلاده سترد في حال انسحبت الولايات المتحدة من اتفاقية إزالة الصواريخ المتوسطة والأقل مدى، ونشر صواريخ عند حدودها.
ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء، اليوم الجمعة، عن كونستانتين كوساتشوف، رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الغرفة العليا للبرلمان الروسي، قوله في كلمة له أمام ملتقى ستانفورد الروسي الأميركي، إنه يتوقع أن تقدم الولايات المتحدة في حال انسحابها من الاتفاقية، على نشر صواريخ على مقربة مباشرة من حدود روسيا الغربية والشرقية.
ويتوقع كوساتشوف أن تصوّب روسيا، في هذه الحالة، صواريخها نحو الصواريخ الأميركية.

اقرأ أيضاً... بوتين: روسيا سترد إذا انسحبت واشنطن من معاهدة القوى النووية

وأضاف أنه قد لا تكتفي روسيا بهذا الرد، بل تقدم على نشر صواريخها على حدودها وربما في أراضي حلفائها.
ولفت المسؤول البرلماني الروسي إلى أن هذا رأيه الشخصي.