تجنباً للمخالفة المرورية الناتجة عن استخدام الهاتف الجوال أثناء القيادة، لجأ بعض الشباب إلى تقنية حديثة، إنها تقنية "البلوتوث" التي تتيح للشاب مشاهدة رقم المتصل الذي يتصل به على هاتفه النقال على شاشة مرآة تثبت مكان مرآة الرؤية الخلفية للسيارة، بعد ربطها بهاتفه النقال عن طريق البلوتوث، وتحظى هذه التقنية بإقبال من قبل بعض السائقين في سن معينة، وخاصة مع وجود الأنظمة المرورية التي تمنع التحدث بالجوال أثناء القيادة، بحسب صحيفة "الوطن" السعودية التي نشرت تحقيقاً عن الظاهرة الجديدة. يقول سالم" (طالب جامعي): "هذه المرآة الخلفية للسيارة ما هي إلا سماعة بلوتوث، وهي أحدث ما توصلت له التكنولوجيا في عالم سماعات البلوتوث والجوالات، ويقوم الشاب باقتناء هذه المرآة وتركيبها داخل السيارة مكان مرآة الرؤية الخلفية، بعد برمجتها مع جهاز الجوال، ثم تستخدم بعد ذلك بسهولة"، مشيرا إلى أنها توفر الراحة والأمان للسائق، وتمنعه من استخدام الجوال أثناء القيادة. وقال أشرف مصطفى (طالب ثانوي) إن هذه المرآة العجيبة تظهر رقم المتصل، وذلك بعد برمجتها مع الجوال، كما أنها مزودة بلاقط صوتي وسماعات داخلية، إضافة إلى أنها تبث الصوت على موجة FM، ويمكن لسائق السيارة سماع الصوت عن طريق المسجل، أو سماعاتها الداخلية.