السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«الحفر الوطنية» ترفع أسطولها إلى 65 حفارة في غضون عامين
12 أغسطس 2013 22:10
أبوظبي (وام) - أعلنت شركة الحفر الوطنية أنها بصدد زيادة عدد أسطولها من الحفارات إلى 65 حفارة في غضون العامين المقبلين بنمو 66% ، مقابل أسطولها الحالي البالغ 39 حفارة منها 13 حفارة بحرية و26 حفارة برية. وأكدت شركة الحفر الوطنية وهي إحدى شركات مجموعة شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” في تقرير أصدرته أمس عن وضعها في عام 2013 أن هذا التوسع في عدد الحفارات الذي سيتم في الفترة بين 2013 و2015 يهدف إلى التوسع في خدمات الحفر في إمارة أبوظبي. وقالت “إن كل حفارة من الحفارات الجديدة التي يتم بناؤها تراعي بشكل كامل كافة المعايير والقوانين البيئية المتعلقة بالبر والبحر والجو ومصممة لاستيعاب أية تعديلات جديدة متعلقة بهذه الجوانب قد تطرأ مستقبلا”. ولفتت الشركة في تقريرها إلى أن خطط التوسع تتطلب وجود بنية تحتية مناسبة تتلاءم مع هذه الخطط وتتوافق مع الأهداف المتعلقة بزيادة حجم العمليات، مؤكدة أنها حرصت على تنفيذ عدد من المشاريع مثل مجمعات الحفارات المركزية والمجمع السكني وتطوير وتوسيع أسطول النقل ومعدات الشركة، إضافة إلى عدد من المشاريع المشابهة التي يجري تنفيذها حالياً أو يجري التخطيط لها تمهيدا للشروع في تنفيذها خلال الفترة المقبلة . وأكد عبدالله سعيد السويدي الرئيس التنفيذي لشركة الحفر الوطنية، أن التوجه لزيادة هذا العدد الكبير من الحفارات الجديدة سيسهم في المحافظة على الميزة التنافسية للشركة وسيعزز سمعتها على المستويين ألإقليمي والعالمي . كما يسهم في تعزيز الدور الذي تقوم به شركة “أدنوك” في تحقيق الاستغلال الأمثل للموارد الهيدروكربونية بما يدعم خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية. وقال “إن الشركة نجحت في كسب ثقة عملائها وأصبحت الخيار الأفضل لهم لتقديم مجموعة كبيرة من خدمات الحفر وفق أعلى المواصفات وأفضل معايير الجودة”. وأكد أن شركة الحفر الوطنية تضع في مقدمة أولوياتها إعداد وتأهيل مجموعة من المواطنين ليتخصصوا في مجال أعمال الحفر ويكون لهم مستقبل واعد في هذا المجال ، لافتاً إلى أنه تم إنشاء مدرسة الحفر التي يقتصر قبول الطلبة فيها على المواطنين ليتم تدريبهم على التقنيات والوسائل المتقدمة في هذا التخصص وإعدادهم لشغل الوظائف المستحدثة بما يضمن استمرار تنافسية الشركة. كما أكد السويدي التزام الشركة بتبني وتطبيق أكثر النظم التكنولوجية تطورا وأفضل أساليب التقنية تقدما واتباع أعلى المعايير والممارسات العالمية في جوانب الصحة والسلامة والبيئة وتوظيف نخبة من الفنيين على درجة عالية من المهارة والكفاءة الأمر الذي سيساهم في تمكين الشركة من الوصول إلى أعلى المعايير العالمية في صناعة الحفر، وبما يمنح الشركة دفعة قوية وحافزا متجددا للاستمرار في التطور والتقدم لعقود قادمة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©