صحيفة الاتحاد

الرياضي

ديبابا أول عداءة في التاريخ تحتفظ بذهبيتي 5 و10 آلاف متر

الإثيوبية تيرونيش ديبابا (أ ف ب)

الإثيوبية تيرونيش ديبابا (أ ف ب)

لندن (ا ف ب) - بعد أربع سنوات على كتابتها التاريخ عندما أصبحت أول عداءة تحرز ذهبيتي سباقي المسافات الطويلة 5 آلاف متر و10 آلاف متر في نسخة واحدة من الألعاب الأولمبية، نجحت الإثيوبية تيرونيش ديبابا في أن تصبح أول عداءة أيضاً تدافع عن لقبها في سباق 10 آلاف متر بنجاح، بعد أن طوقت عنقها بالذهبية أمس الأول، وقالت ديبابا التي لا تزال في السادسة والعشرين من عمرها بعد تتويجها “لم أشعر بسعادة مماثلة من قبل، شعوري هنا أفضل من بكين صراحة”.
وكانت ديبابا أطلقت العنان لساقيها في الأمتار الـ500 الأخيرة من السباق تاركة العداءات الأخريات يلهثن وراءها مسجلة أفضل رقم لها هذا العام وهو 75: 20: 30 دقيقة، متقدمة بفارق كبير عن الكينية سالي كيبييجو والإثيوبية فيفيان شيريووت.
وقد تدخل ديبابا الأسطورة في حال قرر الاتحاد الإثيوبي لألعاب القوى اختيارها للدفاع عن لقبها أيضاً في سباق 5 آلاف متر.
وقالت ديبابا “كان لدينا تكتيك فريق، طلب منا مدربونا قبل انطلاق السباق أن نقوم بتسريع الايقاع قبل لفتين من النهاية، كنت قد اتخذت قراري أن أتصدر السباق في الأمتار الـ600 أو الـ500 الأخيرة من خط النهاية، ولما كان السباق سريعاً قررت الانتظار حتى الأمتار الـ500 الأخيرة”. واختيرت ديبابا احتياطية حتى الآن لخوض سباق 5 آلاف متر في لندن، لكنها جاهزة لتحقيق الثنائية مجدداً إذا طلب منها ذلك، خصوصاً أنها تحمل أفضل توقيت هذا العام ومقداره 80: 50: 14 دقيقة، لكن بعد أدائها الرائع في سباق 10 آلاف متر، كيف يمكن للمسؤولين عن الاتحاد الإثيوبي استبعادها عن السباق الأقصر، خصوصاً أنها قادرة على الجمع بين الاثنين، كما فعلت في بكين قبل أربع سنوات.
واعترفت ديبابا “بعد سلسلة من الإصابات، لم أكن أشعر بأنني سأكون جاهزة لخوض الألعاب وقد فاجأت نفسي من خلال المشاركة”.
ولم تخض ديبابا سوى سباقين في المسافة الأطول منذ تتويجها في بكين: الأول عام 2010 في بطولة أفريقيا، والعام الحالي في لقاء يوجين الدولي عندما سجلت أفضل توقيت عالمي، لكنها غابت لفترة عام تقريباً بداعي الإصابات المتكررة التي لحقت بها في الساق.
وتقول ديبابا المتزوجة من العداء سيليسي سيهين الفائز بفضيتين أولمبيتين في سباق 10 آلاف متر أيضاً عامي 2004 في أثينا و2008 في بكين “سارت التدريبات في أديس ابابا بشكل رائع، لكن في الوقت ذاته، كانت الضغوطات كبيرة وكنت قلقة بهذا الشأن لأنني لم أكن في كامل مستواي”.
وكانت ديبابا أحرزت بطولة العالم في سباق 5 آلاف متر، عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها فقط عام 2003 في باريس لتصبح بالتالي أصغر عداءة في هذه الاختصاص تحرز المعدن الأصفر.