الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
تأكيد أهمية التصالح بين الإنسان والبيئة
17 أكتوبر 2006 02:47
أكد المشاركون في ندوة '' الحق البيئي بين الحقيقة والواقع'' إن الحق البيئي يمثل أحد الثوابت المهمة لحياة الإنسان وبقائه على هذه البسيطة·مشيرا إلى أن محورية الحق البيئي تتمثل في الحق في الانتفاع العادل من الموارد والثروات البيئية والعيش الكريم الآمن في بيئة نظيفة خالية من المخاطر والحق في مسؤولية الرقابة والمساهمة في اتخاذ القرار البيئي والحق في معرفة الحقائق البيئية· وقال عبد العزيز عبد الله المدفع مدير عام هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة في بداية الندوة أن هذه الحقوق تعتبر مثلا أعلى تناضل الحكومات في سبيل توفيرها لمواطنيها وهي متطلبات حياتية أساسية وتعتبر حقا لبنى البشر كافة وتعتمد جميعها في شتي صعدها على البيئية التي تعني المجال الحيوي المادي الذي يقوم بدعم البشر وأشكال الحياة الأخرى في محاولاتها من أجل البقاء والازدهار·· من جانبه أوضح الدكتور محمد يوسف خبير العلاقات الدولية والإستراتيجية أن غالبية الثقافات والمعتقدات والأديان السماوية أكدت على حق الإنسان في الاستفادة من المواد الطبيعية وإن الله سبحانه استخلف الإنسان في الأرض وحثه على تعميرها وإنمائها وعليه فإن الحق البيئي هو حق إلهي منحه الخالق سبحانه للإنسان واستخلفه فيه· وأشار إلى مسألتين أساسيتين تساهمان في انتهاك حقوق الإنسان في بيئية نظيفة وفي حقه في إدارة الموارد الطبيعية المسألة الأولى تتمثل في السياسات البيئة المرتبطة بخطط ومشاريع التنمية وكيفية وضع السياسات وتحديد الأولويات البيئية في حين تتمثل المسألة الثانية في عدم ديمقراطية النظام الدولي وهيمنة وسيطرة الدول الصناعية الكبري والشركات متعددة الجنسيات على معظم النشاط الاقتصادي والتجاري العالمي·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©