علاء المشهراوي، عبد الرحيم الريماوي (القدس، رام الله، غزة)

أصيب شاب بجروح متوسطة إثر تعرضه للدهس من قبل دورية لجيش الاحتلال خلال محاولته عبور الشارع بالخليل. وقالت مصادر في الهلال الأحمر إن الشاب رشاد أبو عرام (21 عاماً) قد أصيب بجروح متوسطة جراء تعرضه للدهس وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج. وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت المدينة ظهر أمس وجابت الآليات العسكرية شوارعها. في الأثناء هدمت جرافات الاحتلال أمس الخميس منزل يعود لعائلة شعبان في مدينة اللد، بذريعة البناء غير المرخص. وهدمت الجرافات الطابق العلوي بالبيت، حتى تسنى لمحامي الدفاع استصدار أمر بوقف تنفيذ الهدم بشكل فوري.
وتلقى أصحاب المنزل أمر الهدم قبل أشهر قليلة، علماً بأن المنزل قائم منذ مدة طويلة، وجاء أمر الهدم بعد إضافة طابق على المبنى القائم، لتصدر بلدية اللد واللجنة المحلية للتنظيم والبناء فيها أمر هدم كامل للمنزل.وبحسب محامي العائلة فإن «البلدية استغلت الفرصة لتهدم البيت بشكل كامل، وهو قائم منذ فترة طويلة، لكن أضيف طابق عليه»، حيث استطاع المحامي في اللحظة الأخيرة استصدار أمر بوقف التنفيذ، ولحسن الحظ لم يهدم البيت بشكل كامل وتم هدم جزء بسيط منه».
كما اقتحمت قوات الاحتلال ووحدة« يوآف»التابعة لما يسمى بـ«سلطة تطوير وتوطين البدو» في النقب، جنوبي البلاد، حي العتايقة في مدينة رهط، وهدمت منزلا وديواناً للعائلة وورشة بحجة البناء غير المرخص، وأغلقت عددًا من الشوارع الرئيسية ومنعت الأهالي من الاقتراب إلى المنطقة لحماية الجرافات والآليات خلال تنفيذ الهدم. واقتحمت الشرطة حي العتايقة في رهط عدة مرات، في الآونة الأخيرة، بهدف الضغط وتهديد الأهالي ودفعهم لإخلاء منازلهم وأرضهم ، كما نفذت اعتقالات وتحقيقات مع شبان من عائلة العتايقة خلال الأشهر الماضية.
وتعاني البلدات العربية عموماً وفي النقب خصوصاً، من سياسة ممنهجة من السلطات الإسرائيلية لهدم المنازل، وهي تهدف إلى تضييق الخناق على المواطنين والاستيلاء على الأراضي دون أي مراعاة لظروفهم والضائقة السكنية الموجودة في المجتمع العربي. وفي القدس جددت قوات الاحتلال اقتحامها لمخيم شعفاط لاستكمال هدم 20 محلاً تجارياً كانت بدأت في هدمها أمس الأول الأربعاء. وكانت طواقم بلدية الاحتلال في القدس قد وزعت مساء الثلاثاء إخطارات هدمٍ لمنشآت تجارية في الشارع الرئيس بمخيم شعفاط بحجة البناء دون ترخيص، وأفادت مصادر في القدس أن أكثر من 20 محلًّا تجاريًّا في الشارع الرئيس للمخيم تسلموا الإخطارات، وأن الاحتلال أمهلهم 12 ساعة لإخلائها. وقد بدأ أصحاب أكثر من 20 محلاً تجارياً بإخلائها في مخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة، حيث باشرت جرافات الاحتلال مصحوبة بقوات كبيرة من الجيش والشرطة عملية الهدم أمس الأول الأربعاء.
وتعد عمليات الهدم التي تنفذها سلطات الاحتلال في مخيم شعفاط الأكبر في مدينة القدس المحتلة منذ سنوات.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الخميس، 21 مواطناً فلسطينياً من الضفة الغربية، واستولت على مبالغ مالية من منازل عدد من المواطنين، الذين تم اعتقالهم. ونصبت قوات الاحتلال، عدة حواجز عسكرية على مداخل عدة بلدات ومخيمات وفتشت مركبات المواطنين ودققت في بطاقاتهم الشخصية.
واعتقلت قوات الاحتلال، ستة شبان من بلدة علار شمال طولكرم، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها. واعتقلت قوات الاحتلال، 3 شبان من محافظة طوباس.
كما اعتقلت قوات الاحتلال 4 شبان من بلدة الخضر في بيت لحم بعد دهم منازلهم وتفتيشها. كما اعتقلت شاباً من جنين. من جهة أخرى اقتحم 54 مستوطناً، أمس الخميس، المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال. وتجول المستوطنون في المسجد واستمعوا إلى شروحات حول الهيكل المزعوم قبل مغادرة المسجد من باب السلسلة.