أقدم رجل سوداني يعيش في العاصمة المصرية القاهرة على الانتحار بسبب تراكم الديون مخلفا وراءه زوجته وأربعة أطفال.

ونقل موقع "الخرطوم" أن الرجل، الذي يبلغ من العمر 43 عاما، قام بقطع شرايين يديه اليمني واليسرى بشفرة حلاقة حادة وجدت بالقرب منه داخل شقة كان يستأجرها في حي المهندسين.

وكان الرجل مطلوبا بديون تراكمت عليه حتى وصلت إلى 200 ألف جنيه مصري. وقد أخذ هذه الأموال بعد أن أقنع تجارا مصريين أنه سيجلب خرافا من السودان لبيعها في عيد الاضحي القادم.

وقال حارس العمارة إنه سمع صراخ زوجة المتوفى. فصعد إلى الطابق السابع حيث تقع الشقة. هناك، عثر على الرجل غارقا في دمائه ومستلقيا على جانبه الأيسر.